البطل تايسون يروى اللحظات الخالدة فى ملحمة البرث: كل طلقة من منسي كانت تصطاد تكفيري - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 8:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

البطل تايسون يروى اللحظات الخالدة فى ملحمة البرث: كل طلقة من منسي كانت تصطاد تكفيري

 البطل مجند محمد علي تايسون
البطل مجند محمد علي تايسون

نشر في: الإثنين 25 مايو 2020 - 11:14 م | آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2020 - 11:14 م

قال البطل مجند محمد علي تايسون، إنه التحق بالجيش في البداية تحت قيادة الشهيد البطل العقيد رامي حسنين، مؤكدًا أنه قضى معه فترة رائعة، لما كان يتميز به من شجاعة وحسن تعامل مع المجندين وحب وطنه.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي»، المُذاع على قناة «صدى البلد»، مساء الاثنين، أنه بدأ رحلته مع المقدم البطل الشهيد أحمد منسي عندما حضر معه مختلف المداهمات وعمليات الاقتحام على البؤر الإرهابية، مشيرًا إلى أنه لم يختلف كثيرًا عن القائد حسنين، من قوة وصبر وشجاعة وحب الوطن.

وأشار إلى أنه انتقل إلى البرث مع المقدم منسي يوم 3 رمضان في عام 2017، راويًا تفاصيل يوم الهجوم على كمين البرث: «الهجوم من قبل العناصر التكفيرية تم في الساعة الرابعة فجرًا يوم الجمعة، وأثناء تبديل الورديات بينه وبين زملائه، بدأ الهجوم أثناء خدمته أعلى سطح المبنى مع زملائه خالد وأحمد نجم، وقال خالد قبل الهجوم أن يوم الجمعة يوم التكفيرين وعلينا الاستعداد».

وذكر أن التعامل بدأ وتم تفجير السيارة المفخخة كما شاهد الجميع في المسلسل، لافتًا إلى أنه سقط على خده الأيسر وأفاق بعدها بدقائق قليلة ليجد زملاءه الذين تعاهدوا على التصدي لآخر نفس.

وأوضح أن البطل «المنسي» صعد إلى السطح وكان هناك تعامل مكثف وطلقات «ار بي جي» واحدة منها أفقدته الوعي، ذاكرًا أن «المنسي» كان يصطاد التكفيرين، بحيث كانت كل طلقة تصيب تكفيري وتقتله.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك