تصاعد الحرب التجارية الأمريكية الصينية يقلص مكاسب البورصة المتوقعة من خفض الفائدة - بوابة الشروق
الجمعة 20 سبتمبر 2019 1:03 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

تصاعد الحرب التجارية الأمريكية الصينية يقلص مكاسب البورصة المتوقعة من خفض الفائدة

أميرة عاصى
نشر فى : الأحد 25 أغسطس 2019 - 11:00 م | آخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 11:00 م

ارتفعت مؤشرات البورصة بنهاية تعاملات أمس، متأثرة بخفض أسعار الفائدة نهاية الاسبوع الماضى، لكن تصاعد الحرب التجارية الامريكية الصينية مجددا قلص المكاسب. وصعد المؤشر الرئيسى «egx30» بنسبة ؟؟؟ %، ليغلق عند ؟؟؟؟؟ نقطة، والمؤشر الأوسع نطاقا «egx100» بنسبة ???% ليغلق عند ??? نقطة.
وخفض البنك المركزى سعر الفائدة نهاية الأسبوع الماضى بنسبة 1.5%.
واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب للشراء بصافى قيمة ؟؟؟ و؟؟؟ مليون جنيه على التوالى، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين للبيع بصافى قيمة ؟؟؟ مليون جنيه.
قال أحمد زكريا، مدير الاستثمار بشركة عكاظ لإدارة المحافظ المالية، إن تراجع أسعار الفائدة سيشجع على الاستثمار فى البورصة، وسيعود بشكل إيجابى على المستثمرين والشركات المقيدة، والشركات التى لديها ديون مرتفعة، نظرا لانخفاض معدل خدمة الدين أو الفوائد، موضحا أن العلاقه عكسية بين البورصة وأسعار الفائدة، فكلما تراجعت الفائدة يؤثر ايجابيا على البورصة، نظر لاتجاه المودعين لسحب الأموال من البنوك بعد انخفاض العائد والاتجاه إلى استثمارات متنوعة كالبورصة والعقارات وأيضا الذهب.
وأضاف زكريا، أن مؤشرات البورصة لم ترتفع بنسبة كبيرة لأن خفض سعر الفائدة كان متوقعا منذ الأسبوع الماضى، وأيضا تترقب البورصة المصرية ما قد يحدث فى الأسواق الخارجية التى تعانى من هبوط حاد فى الجلسات الأخيرة من الأسبوع الماضى نتيجة تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين مجددا.
وأوضح زكريا، ان البورصة تستهدف الوصول إلى مستوى 15 الف نقطة، متوقعا أن تحقق هذا المستهدف فى وقت قريب، إذا استقرت الأوضاع الخارجية واستمرت سياسة الدولة فى الاتجاه إلى تخفيض الفائدة.
كما قال إبراهيم النمر، محلل أسواق مال فى شركة النعيم للأوراق المالية، إن خفض اسعار الفائدة يحفز الاستثمار بشكل عام والبورصة خاصة، ويتضح ذلك فى صعود البورصة فى جلسة الأمس.
وأوضح النمر، أن ارتفاع البورصة جاء بنسبة أقل من المتوقع بسبب تأثرها بهبوط الأسواق العالمية بصورة حادة نهاية الأسبوع. «خفض سعر الفائدة دعم الأداء فى البورصة المحلية لتفادى تأثرها بالتراجعات القوية فى نظيراتها بالخارج».
توقع النمر، استمرار السوق فى الصعود أو على الأقل تعويض الخسائر فى الجلسات السابقة، والوصول إلى مستويات جديدة، حيث إن السوق اقترب من نقطة المقاومة عند مستوى 14.550 نقطة، وإذا تمكن من تخطيها سيكون أمامه مستهدفات جديدة لمستوى 14.800 نقطة، و15.300 نقطة.
وأشار إلى أن البورصة ارتفعت خلال شهر أغسطس الحالى على خلفية توقعات بخفض البنك المركزى لأسعار الفائدة، وهو ما حدث نهاية الأسبوع الماضى، لذلك ارتفع المؤشر الرئيسى إلى مستوى 14.500 مقابل 13.200 فى نهاية يوليو، مشيرا إلى أن تجدد التوقعات بخفض سعر الفائدة فى الاجتماعات المقبلة للجنة السياسات النقدية بالبنك المركزى سيقوى من فرص وجود موجه صعود جديدة، وسوف يتمكن السوق من التغلب على عقبة مستوى المقاومة مستهدفا مستوى 15.300 نقطة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك