الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 7:36 ص القاهرة القاهرة 17.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

برهامى يستنجد بالسيسى: «النور» يتعرض لحملة «شيطنة» من الداخلية والتليفزيون

 نائب رئيس الدعوة السلفية، ياسر برهامى
نائب رئيس الدعوة السلفية، ياسر برهامى
كتب ــ على كمال:
نشر فى : الأحد 25 أكتوبر 2015 - 8:42 ص | آخر تحديث : الأحد 25 أكتوبر 2015 - 8:42 ص

• مصادر: الحزب أرسل مذكرة رسمية إلى مكتب الرئيس بالتجاوزات.. وبرهامى: والله العظيم ما معانا فلوس نرشى بها الناخبين.. وبعض مشايخ السلفية حرضوا الناخبين على عدم المشاركة

واصل نائب رئيس الدعوة السلفية، ياسر برهامى، شكايته، حول أسباب إخفاق حزب النور فى انتخابات مجلس النواب، محملا وزارة الداخلية، وبعض وسائل الإعلام الخاصة، والتليفزيون الرسمى، المسئولية.

ونقل قيادى بالدعوة السلفية، عن برهامى أن الأخير دعا الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى الدفاع عن الحزب «الذى يساند الدولة، ولم يحمل سلاحا»، مطالبا بإنقاذه مما وصفه بـ«حملة التشويه التى يتعرض لها»، مشيرا إلى أن «السيسى رئيس لكل المصريين، ولا يكره الحزب ويعتبره فصيلا سياسيا».

وأوضح القيادى أن برهامى، اتهم وزارة الداخلية، بأنها تعنتت ضد النور، وألقت القبض على 15 عضوا من شباب الحزب أمام اللجان الانتخابية دون وجه حق، مما بعث رسالة للناخبين بأن أعضاء الحزب مطلوبون أمنيا وأنهم إرهابيون وهذا غير صحيح.

بينما ذكرت مصادر أخرى، أن الحزب أرسل مذكرة رسمية إلى مكتب الرئيس عبدالفتاح السيسى، تشمل التجاوزات التى حدثت خلال الانتخابات البرلمانية فى المرحلة الأولى، من رشاوى انتخابية واستخدام للمال السياسى دون تدخل من اللجنة العليا للانتخابات ولا وزارة الداخلية، حسب قولهم.

من جانبه، قال ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن قرار النور بعدم الانسحاب من الانتخابات والاستمرار استكمالا لخارطة الطريق، وتقديم مصلحة البلاد على مصلحتنا، مهددا إذا تكررت نفس التجاوزات التى حدثت فى الانتخابات فى جولة الإعادة سننسحب، ولن نشارك فى المرحلة الثانية للانتخابات.

وأضاف برهامى، فى تصريحات تليفزيونية على فضائية «دريم»، أمس الأول، أن حزب النور وطنى وحافظ على الدولة فى 3 يوليو، «لكن الإعلام المغرض يقوم بمحاربة الحزب الذي يتعرض لحملة شيطنة».

واعترف برهامي بوجود شيوخ يتبعون الدعوة السلفية حرضوا الناخبين على عدم المشاركة فى الانتخابات.

وتابع برهامى أن الحزب لا يملك أموالا«لدفع رشوة للناخبين» ولا يتلقى دعما من أحد قائلا: «والله العظيم ما معانا فلوس نرشى بيها الناخبين أو ننفقها على الانتخابات»، كاشفا لدينا فيديوهات تثبت استخدام المال
السياسى ورأيت أحد المرشحين يضع الفلوس على الطاولة، والناس واقفة طوابير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك