وزير الري يتابع جاهزية المصارف ومحطات الرفع لاستقبال موسم الأمطار والسيول - بوابة الشروق
الإثنين 25 يناير 2021 10:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

وزير الري يتابع جاهزية المصارف ومحطات الرفع لاستقبال موسم الأمطار والسيول


نشر في: الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 11:45 ص | آخر تحديث: الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 11:45 ص

أكد وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبدالعاطي، مواصلة العمل على مدار الساعة لضمان أداء وكفاءة سير العمل بكافة إدارات الصرف على مستوى الجمهورية، وضرورة المتابعة المستمرة للتأكيد على تطهير المصارف، وجاهزية قطاعات وجسور المصارف لمجابهة أي طارئ، وجاهزية كل المحطات الواقعة عليها لاستقبال موسم الأمطار والسيول.

جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم الأربعاء مع القيادات التنفيذية بهيئة الصرف؛ لمتابعة حالة المصارف وموقف محطات الرفع المقامة عليها ومدى جاهزيتها لاستقبال موسم الأمطار والسيول.

وقال عبدالعاطي إن الوزارة قد اتخذت كافة الاستعدادات والتدابير اللازمة لمواجهة أخطار موسم الأمطار الغزيرة التي تشهدها بعض المحافظات، بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية بالدولة، ورفع حالة الاستنفار العام بكل أجهزة وقطاعات الوزارة من خلال خطة تشمل التنسيق التام بين الأجهزة المعنية لمتابعة حالة الأمطار بشكل دائم.

وشدد على الاستمرار في حصر وإزالة التعديات على كافة المصارف، وتحرير محاضر المخالفات وقرارات الإزالة للتعديات الواقعة عليها وإرسالها للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاهها، ومتابعة عدم تكرار التعدي وإزالة كافة التعديات في مهدها.

واستعرض -خلال الاجتماع- موقف المشروعات التي تقوم الوزارة بتنفيذها حاليًا للاستفادة من مياه الصرف الزراعي؛ بهدف تعظيم الموارد المائية لمصر، وعلى رأسها مشروع مصرف بحر البقر والجاري تنفيذه بتكلفة قدرها 14.2 مليار جنيه لمعالجة حوالي (1.7 مليار م3/سنة)، بالإضافة لمشروع معالجة مياه مصرف المحسمة، والذي تم تنفيذه بالفعل بتكلفة 4.255 مليار جنيه لمعالجة (0.3 مليار م3/سنة) من مياه الصرف الزراعي لتحسين البيئة وسد الفجوة المائية.

وأوضح أن الوزارة تقوم حاليًا بإعداد دراسة للاستفادة من مياه الصرف الزراعي بمصارف (العموم - غرب النوبارية - القلعة - الخيري) في غرب الدلتا، على غرار ما يتم تنفيذه حاليًا في مصرف بحر البقر بشرق الدلتا لمجابهة التغيرات المناخية وتقليل تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية في الدلتا.

ووجه عبدالعاطي بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد في جميع المباني والمنشآت التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية، والاستمرار في تخفيض العمالة قدر الإمكان، من خلال السماح بعمل بعض العاملين عن بعد من المنزل بدون التأثير سلبًا على كفاءة سير العمل، مع التأكيد على أنه سيتم اتخاذ إجراءات رادعة حال عدم اتباع الإجراءات الوقائية المطلوبة.

وأكد أن كافة المنشآت والمشروعات التي قامت الوزارة بتنفيذها خلال الفترة الماضية جاهزة للتعامل مع موسم الأمطار والسيول وبكفاءة عالية دون أي تأثير على المنشآت أو المناطق التي تحميها، موجهًا بضرورة المتابعة المستمرة لضمان جاهزية جميع المصارف والمحطات المقامة عليها للتعامل مع أي مواقف طارئة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك