وزيرة الصحة: إجراءات وقائية مشددة للتصدي لكورونا المستجد ومنع دخوله إلى البلاد - بوابة الشروق
الأحد 20 سبتمبر 2020 12:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزيرة الصحة: إجراءات وقائية مشددة للتصدي لكورونا المستجد ومنع دخوله إلى البلاد

هالة زايد في المطار
هالة زايد في المطار
منى زيدان
نشر في: الأحد 26 يناير 2020 - 1:09 ص | آخر تحديث: الأحد 26 يناير 2020 - 1:09 ص

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، يرافقها الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، مساء السبت، الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، وذلك لمتابعة خطة التأمين الطبي الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد (ncov- 2019) ومنع دخوله إلى البلاد، وذلك بعد تحذيرات منظمة الصحة العالمية، وإصابة عدد من الأشخاص به بدولة الصين وبعض الدول الأخرى.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي، أن الوزيرة راجعت الإجراءات الوقائية التي يجريها الفريق الطبي بالحجر الصحي، مشيدةً بما يقدمونه من جهد كبير في تنفيذ الخطة الطبية الشاملة.

وأضاف «مجاهد» أن الوزيرة أشارت إلى أن خطة التأمين الطبي تشمل محاور عدة منها رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية)، وذلك على خلفية تحذير منظمة الصحة العالمية للمستشفيات في جميع أنحاء العالم في السابع من يناير الجاري؛ لأخذ احتياطاتها الوقائية من انتشار العدوى.

وأشارت إلى أنه سيتم تحرير كروت المراقبة الصحية لكل قادم على وسيلة نقل من دولة الصين أو الدول التي ظهرت بها إصابات، مع كتابة البيانات كاملة ويتم تسجيلها على برنامج القادمين من الخارج على الفور وإخطار الإدارة العامة للحجر الصحي ومديريات الشئون الصحية التابع لها محل الإقامة لمراقبتهم صحيًا لمدة 14 يومًا من تاريخ الوصول.

وتابع أنه تتم مناظرة جميع المسافرين القادمين من المناطق التي ظهر بها المرض والعزل الفوري لأي حالة يشتبه في إصابتها بالمرض، كما تم تعميم منشور على جميع المنشآت الصحية على مستوى الجمهورية، يتضمن تعريف الحالات والتعامل معها، والإجراءات الوقائية لمقدمي الخدمات الطبية، مؤكدةً أن مصر من أول الدول التي اتخذت إجراءات وقائية احترازية مشددة عقب تحذيرات منظمة الصحة العالمية مباشرةً.

وأشار إلى أن الوزارة رفعت درجة الاستعداد ومضاعفة أعداد لها القوى البشرية بمنافذ الحجر الصحي، وتجهيز أقسام العزل بمستشفيات الحميات المنوطة بالتعامل مع مثل هذه الحالات، وتنشيط إجراءات ترصد أمراض الجهاز التنفسي الحادة، ورفع الوعي، ومتابعة الموقف الوبائي العالمي على مدار الساعة، مشيرةً إلى نشر العلاج الحر بالمديريات والإدارات الصحية بالمحافظات تعريف بالفيروس بجميع المستشفيات الخاصة والعيادات، والتنبيه بضرورة الإبلاغ الفوري عن أي حالة مشتبه بها وإحالتها إلى أقرب مستشفى صدر أو حميات.

وتابع أن الوزيرة، أشارت إلى أنه في ظل وجود حالة مشتبهة على أي وسيلة نقل، يتم التعامل مع نفايات وسيلة النقل على أنها نفايات خطرة، بالإضافة إلى رش وسيلة النقل، وذلك تحت إشراف الحجر الصحي.

وقال إن وزيرة الصحة أكدت أن قطاع الطب الوقائي في مصر من أفضل قطاعات الطب الوقائي بالعالم، لأنه يعمل وفقًا للمعايير العالمية، مؤكدةً أنه لم يتم رصد أي حالة مصابة حتى الآن، وموجهةً بمتابعة درجات حرارة كل العاملين بالمطار المتعاملين مع المسافرين، والكشف عليهم بشكل دوري.

وفى هذا الصدد وجهت وزيرة الصحة الشكر للواء محمود توفيق، وزير الداخلية على المجهودات التي يؤديها رجال الشرطة لتحقيق الأمن والأمان، مهنئةً رجال الشرطة بالمطار بمناسبة عيد الشرطة.

ويذكر أن اللواء طارق شاش، نائب مدير أمن المطار، كان في استقبال وزيرة الصحة، فور وصولها لمطار القاهرة الدولي.

من جهته وجه الدكتور علاء عيد، عددًا من الإرشادات للمسافرين إلى الدول التي ظهر بها الفيروس، حيث أكد أنه يجب تجنب الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة عن طريق تجنب الاتصال مع الأشخاص الذين يعانون من التهابات الجهاز التنفسي، كما يجب غسل وتعقيم اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون بعد الاتصال المباشر مع المرضى، وتجنب الاتصال بالحيوانات الحية، أو الميتة، أو البرية، كما يجب على المسافرين الذين يعانون أعراض العدوى التنفسية الحادة ممارسة آداب السعال من خلال الحفاظ على مسافة مناسبة وتغطية الفم عند السعال أو العطس، وغسل اليدين.

وأضاف «عيد» أنه تم توفير المنشورات والإرشادات الخاصة بفيروس كورونا لتعميمها ونشرها على أماكن تقديم الخدمة الصحية، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات علاجية تشمل اتباع بروتوكول العلاج الموضح بالدليل الإرشادي لمنظمة الصحة العالمية للتعامل الإكلينيكي مع الحالات المشتبهة والمؤكدة لفيروس كورونا المستجد، مضيفًا أنه تم توفير المستلزمات المعملية من أجهزة ومواد كيميائية وأدوات معملية بالإضافة إلى توفير مخزون استراتيجي من الأدوية الواجب توافرها لعلاج الحالات بالمستشفيات.

كما وجه عددًا من الإرشادات الصحية للمصريين المتواجدين بدولة الصين والدول التي ظهر بها الفيروس، تتمثل في تجنب الأنشطة غير الضرورية خارج المنزل والابتعاد عن أماكن الزحام، وطهي الطعام بصورة جيدة، والاهتمام بالنظافة الشخصية، والابتعاد عن مخالطة المصابين بأمراض الجهاز التنفسي.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت أعلنت عن إصابة عدد من الحالات المشتبهة لفيروس الكورونا المستجد ncov، ويعد هذا الفيروس المستجد من مجموعة فيروسات الكورونا التي منها فيروس السارس، وفيروس كورونا، متلازمة الشرق الأوسط المستجد "MERS- CoV".

كما أصدرت منظمة الصحة العالمية منشورًا تشجع فيه جميع دول العالم لمواصلة أنشطة التأهب، وأصدرت توجيهاتها بهذا الشأن.

وقالت إنه ينبغي على جميع الممارسين الصحيين ومسئولي الصحة العامة تقديم كافة المعلومات للمسافرين لتقليل مخاطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي من خلال عيادات الحجر الصحي في الموانئ والمطارات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك