المسماري: السراج أطلق عملية عاصفة السلام رغم مطالبته بوقف القتال - بوابة الشروق
السبت 4 أبريل 2020 11:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

المسماري: السراج أطلق عملية عاصفة السلام رغم مطالبته بوقف القتال

اللواء أحمد المسماري
اللواء أحمد المسماري
د ب أ
نشر فى : الخميس 26 مارس 2020 - 10:39 م | آخر تحديث : الخميس 26 مارس 2020 - 10:39 م

أكد الناطق باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، أطلق عملية عسكرية سماها "عاصفة السلام"، في الوقت الذي يطالب فيه بإيقاف القتال لأسباب إنسانية.

وقال المسماري -في بيان له إن "السراج ونيابة عن الحاكم التركي في طرابلس، يتبنى الهجوم الفاشل على قاعدة عقبة بن نافع الجوية بمنطقة الوطية، والتي أطلق عليها عملية عاصفة السلام على غرار العملية التركية غصن الزيتون في شمال سوريا، في الوقت الذي سبق وأن طالب بإيقاف القتال لظروف إنسانية للتصدي لوباء كورونا"، حسبما ذكر اليوم الخميس، موقع "بوابة أفريقيا الإخبارية" الليبي.

وأضاف المسماري: "هذه هي تعهداتهم وهذه هي أكاذيبهم وتضليلهم للرأي العام، هذا دليل نضعه أمام بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، على عدم احترام حكومة السراج غير الشرعية للالتزامات الواجبة حيال الاتفاقيات الدولية والقانون الدولي الإنساني والقانون الدول لحقوق الإنسان والتقيد بمخرجات مؤتمر برلين، نضع هذا الأدلة أمام الليبيين أولا والمجتمع الدولي ثانيا".

واستطرد: "نؤكد على المضي قدما في اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية قواتنا ومعسكراتنا وقواعدنا، وكذلك حماية الشعب الليبي من عبث ميليشيات السراج والإرهابيين المقاتلين الأجانب والمرتزقة والأتراك".

وكانت قوات حكومة الوفاق الليبية، قد أعلنت أمس الأربعاء، السيطرة على قاعدة الوطية الجوية غرب العاصمة طرابلس، وهو الخبر الذى نفته شعبة الإعلام الحربي للقيادة العامة لقوات شرق ليبيا بقيادة المشير خليفة حفتر وأعلنت عن أسر 7 عناصر ممن أسمتهم بالمرتزقة.

وقالت شعبة الإعلام الحربي في بيان عبر أمس الأربعاء: "تتجدّد المحاولات البائسة لانتهاك الهُدنة الإنسانية من قبل مجموعات الحشد المليشاوي، حيث قامت هذه المجموعات صباح اليوم الأربعاء، بهجومٍ غادرٍ على قاعدة الوطية العسكرية، أفشلته مقاتلات السلاح الجوي بالقوات المُسلحة، بعد أن تصدت له من خلال استهداف قوات العدو التي حاولت الهجوم؛ ما كلّف العدو خسائر كبيرة في العتاد والأرواح".

يُذكر أن الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق رحبا بدعوات دولية لهدنة إنسانية في القتال للتصدي لتفشي فيروس كورنا المستجد "كوفيد - 19" في ليبيا التي أعلنت تسجيل أول حالة أول أمس الثلاثاء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك