أبو شقة يطلق مبادرة «لم الشمل» لإعادة المفصولين والمستقيلين إلى الوفد - بوابة الشروق
الأحد 25 أكتوبر 2020 6:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

أبو شقة يطلق مبادرة «لم الشمل» لإعادة المفصولين والمستقيلين إلى الوفد

 رئيس حزب الوفد بهاء أبو شقة
رئيس حزب الوفد بهاء أبو شقة
كتب- محمد فتحي:
نشر في: السبت 26 سبتمبر 2020 - 2:33 م | آخر تحديث: السبت 26 سبتمبر 2020 - 2:33 م

الهيئة العليا تناقش الاستعداد لانتخابات رئاسة الحزب.. ومنصور: الخلاف قائم.. وطعون على أسماء مرشحينا بالقائمة الوطنية

أعلن رئيس حزب الوفد بهاء أبو شقة، العدول عن قرارات الفصل الصادرة في حق أعضاء الحزب منه منذ توليه رئاسته في 10 أبريل 2018، مطالبا المعترضين على القرارات باللجوء إلى اللائحة في هذا الشأن.
وأضاف أبو شقة، في قراره الصادر اليوم، أن من سبق وقدم طلب استقالة ويرغب في العودة؛ عليه أن التقدم بطلب للعودة عبر مواقع حزب الوفد الرسمية على تطبيق الواتس آب “الهيئة العليا_ المكتب التنفيذي_ المجلس التنفيذ _ الجروب الرسمى للحزب”، حيث يعد إبداء هذه الرغبة على هذا النحو عدولًا عن قرار الاستقالة، ويسري هذا القرار اعتبارًا من أمس الأول ويلغى كل ما يخالف ذلك.
وأشار إلى أن العديد من المفصولين أبدوا رغبتهم في إلغاء قرار الفصل بعد أن تعهدوا باحترام مؤسسة الحزب وقياداته والالتزام باللائحة الداخلية للحزب، لافتا إلى أن القرار الأخير جاء تأكيدا لمّ شمل الوفديين وعدم وجود خصومة شخصية مع أي من الأطراف.
من ناحيته رحب عضو مجلس الشيوخ وعضو الهيئة العليا للوفد ياسر الهضيبي، بعودة أبناء الوفد المبعدين، لافتا إلى أن قرار رئيس الحزب جاء مكملا لقرار الهيئة العليا بإلغاء التفويض له فى مسألة الفصل؛ لأن قرارات الفصل كانت منفردة بموجب التفويض.
وأضاف الهضيبي عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك" أمس، أن الهيئة العليا للحزب تؤكد أنها ليست في خلاف ولا صراع مع شخص أحد لكنها تصحح المسار وتتدارك الأخطاء.
وقال عضو الهيئة العليا للحزب حسين منصور، إن عودة المفصولين كان مطلبا لجميع الموجودين في الحزب، مشيرا إلى أنه بعد دعوة أبو شقة لانتخابات مبكرة على رئاسة الحزب كان عليه التوقف عن القيام بأدوار تنفيذية داخل الحزب ويتركها لأهل الاختصاص.
وأضاف منصور لـ"الشروق"، أن الهيئة العليا للحزب تعقد اجتماعا اليوم، ستبحث فيه اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الأسماء الموجودة لحزب الوفد فى القائمة الانتخابية " من أجل مصر" بعد تقديمها رسميا، مشيرا إلى أنه سيتم تقديم طعون على ترشح أي وفدي على تلك القائمة.
وأوضح أن قرارات الهيئة العليا كانت واضحة بالإنسحاب من القائمة الوطنية "من أجل مصر"، وهي قرارات صحيحة وأرسلنا للهيئة الوطنية للإنتخابات محاضر إجتماع الهيئة العليا السابقة وقرار الانسحاب.
وأشار إلى أن الاجتماع سيناقش أيضا الإجراءات التي سيتم اتخاذها للإعداد للانتخابات المبكرة على رئاسة الحزب، التي كان دعا إليها بهاء أبو شقة ووافقت عليها الهيئة العليا.
يشار إلى استمرار الخلافات داخل حزب الوفد بين رئيس الحزب بهاء الدين أبو شقة، وأعضاء بالهيئة العليا للحزب، بسبب القائمة الوطنية «من أجل مصر»، بعد إعلان الأول استمرار الحزب فى القائمة وعدم الانسحاب منها، رغم قرار الهيئة العليا للحزب بالإنسحاب الصادر بعد إجتماعها بتاريخ 17 سبتمبر الماضى.
وأسفر الاجتماع الأخير للهيئة العليا لحزب الوفد الذى عقد فى 19 سبتمبر على التأكيد على قرار الانسحاب من القائمة الوطنية، والموافقة على طلب رئيس الحزب بهاء أبو شقة بالدعوة لانتخابات مبكرة على رئاسة الحزب وفقا لما تنص عليه لائحة الحزب الداخلية.
وأعلنت الهيئة العليا سحب التفويض السابق لرئيس الحزب الذى كان يجيز له فصل الأعضاء دون تحقيق، بالإضافة لتشكيل مركز إعلامي للهيئة العليا لحزب الوفد للرد علي البيانات، مشيرة إلى استمرار انعقادها لمتابعة تنفيذ قراراتها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك