مدير آثار الإسكندرية يشرح ماهية الثالوث المقدس لدى الفراعنة - بوابة الشروق
الإثنين 29 نوفمبر 2021 11:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

مدير آثار الإسكندرية يشرح ماهية الثالوث المقدس لدى الفراعنة

أحمد علاء
نشر في: الجمعة 26 نوفمبر 2021 - 6:30 ص | آخر تحديث: الجمعة 26 نوفمبر 2021 - 6:30 ص

شرح حسين عبد البصير مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، ماهية الثالوث المقدس لدى الفراعنة.

وقال خلال لقائه ببرنامج "مساء dmc" الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان على شاشة "dmc"، مساء الخميس: "طيبة (الأقصر) كانت عاصمة الإمبراطورية المصرية القديمة، وكان هناك إله رئيسي هو الإله آمون وتم ربطه بالإله الأشهر رع فأصبح آمون رع".

وأضاف أنّه بعد حدوث محنة الهكسوس، لجأت مصر إلى سياسة جديدة توسعية تقوم على احتلال أرض وضمها إلى أراضيها بحيث إذا وقع اعتداء يكون على الأرض التي ضمها، لافتًا إلى أنّ كل ملوك الدولة الحديثة حاربوا تحت راية هذا الإله فتكونت إمبرطورية كبيرة في سوريا وفلسطين والعراق ولبنان والسودان وليبيا.

وتابع: "كل خيرات هذه الممالك كانت تأتي إلى مصر، وتحديدًا إلى معبد الإله آمون الذي أصبح مُسيطرًا ومهيمنًا وهو ما قاد أخناتون في نهاية الأسرة الـ18 لتنظيم ثورة دينية ضد الإله آمون والكهنة التابعين له".

وأشار إلى أن الثالوث يضم أيضًا الزوجة وهي (الإلهة مود)، ويشمل كذلك الابن (الإله خمسوا / إله القمر)، موضحًا أنه تم ع قد الزواج المقدس.

ولفت إلى أنّ الهدف من هذا الزواج كان تجديد شرعية حكم الملك، وتحقيق خصوبة ونماء للبلاد والأرض، مؤكّدًا أن الملك في مصر القديمة كان له دور مهم في تحقيق الاستقرار والقضاء على الفوضى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك