غدا.. زراعة الشيوخ تناقش استراتيجية الاستفادة من الموارد المائية بحضور وزير الري - بوابة الشروق
السبت 28 يناير 2023 8:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

غدا.. زراعة الشيوخ تناقش استراتيجية الاستفادة من الموارد المائية بحضور وزير الري

أحمد عويس
نشر في: السبت 26 نوفمبر 2022 - 4:34 م | آخر تحديث: السبت 26 نوفمبر 2022 - 4:34 م

تشهد لجنة الزراعة والري بمجلس الشيوخ، برئاسة المهندس عبد السلام الجبلي، رئيس اللجنة، خلال اجتماعها غدا الأحد، مناقشة استراتيجية وزارة الموارد المائية والري نحو الاستفادة القصوى من الموارد المائية المختلفة.

ويناقش الاجتماع الذي يشارك فيه الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، تأثير التغيرات المناخية على قطاع الري، وكذلك توصيات قمة المناخ التي شهدتها مدينة شرم الشيخ الشهر الجاري، فيما يخص القطاع.

وفي اجتماعها بعد غد الاثنين، تناقش لجنة الزراعة بمجلس الشيوخ، دراسة تحديث منظومة التعاونيات بما يدعم قدرتها على القيام بدور أكبر في ملف الأمن الغذائي.

ومن المقرر أن يشارك في الاجتماع، مسئولين عن وزارة الزراعة والمسئولين عن الاتحاد التعاوني الزراعي المركزي.

على جانب آخر يناقش مجلس الشيوخ، في جلسته العامة، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، تقرير لجنة الإسكان عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن تقنين أوضاع بعض مخالفات البناء والتصالح فيها، ومشروعي قانونين مقدمين في ذات الموضوع من النائبين إيهاب منصور، وعمرو درويش.

ووفقا لتقرير اللجنة، فقد انتظم مشروع القانون في 15 مادة، بخلاف مادتي إصدار اللائحة التنفيذية، والنشر بالجريدة الرسمية، حيث أجاز في المادة الأولى تقنين أوضاع بعض مخالفات البناء، والتصالح فيها، والتي ارتكبت بالمخالفة لأحكام القوانين المنظمة للبناء، والتي ثبـت القيام بها، قبل العمل بأحكامه وثبتت سلامتها الإنشائية، والسماح بالتصالح على بعض المخالفات السابق حظرها بالقانون رقم (۱۷) لسنة ۲۰۱۹، وهي مخالفات التعدي على خطوط التنظيم المعتمدة، والتعدي على حقوق الارتفاق المقررة قانونًا، ومخالفات المباني والمنشآت ذات الطراز المعمارى المتميز، وداخل حدود المناطق ذات القيمة المتميزة، وتجاوز قيود الارتفاع المقررة من سلطة الطيران المدني، أو تجاوز متطلبات شئون الدفاع عن الدولة، وكذا البناء على الأراضي المملوكة للدولة، وحالات تغيير الاستخدام للمناطق التي صدرت لها مخططات تفصيلية معتمدة، وتغيير استخدام الأماكن المخصصة لإيواء السيارات، وذلك كله وفقًا لضوابط حددها مشروع القانون، منها موافقة الجهات المختصة.

وجاء في مشروع القانون، أنه أجاز المشرع التصالح في حالة البناء خارج الحيز العمراني المعتمد، بالنسبة للحالات الواردة في المادة الثانية من مواد إصدار قانون البناء الصادر بالقانون رقم (١١٩) لسنة ٢٠٠٨، والمشروعات الحكومية، والمشروعات ذات النفع العام، والكتـل المبنية القريبة من الأحوزة العمرانية للقرى، وتوابعها، والمـدن المشغولة بنشاط سكني أو غير سكني، وذلك حتى تاريخ التصوير الجوي المحدد من خلال وزارة الدفاع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك