الكنيسة الأرثوذكسية: 500 فرد وصلوا للإسماعيلية .. وندرس خلال ساعات مع بورسعيد استقبال آخرين - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 6:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

الكنيسة الأرثوذكسية: 500 فرد وصلوا للإسماعيلية .. وندرس خلال ساعات مع بورسعيد استقبال آخرين

كتب ـ أحمد بدراوي:
نشر في: الإثنين 27 فبراير 2017 - 6:05 م | آخر تحديث: الإثنين 27 فبراير 2017 - 6:05 م
- بولس حليم المتحدث الرسمي: لم نجبر أحد على المغادرة من سيناء لكن خطورة الوضع دفعتهم للسفر

قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن عدد الأسرة التي وصلت للإسماعيلية بعد تركها شمال سيناء وصل لـ 100 أسرة بمتوسط 5 أفراد عن كل أسرة.

وأضاف فى تصريحات لـ"الشروق" أمس، إن 42 أسرة تلقت رعاية كاملة من الكنيسة، بينما تلقت 58 أسرة أخرى رعاية من الدولة عبر وزارتيّ الشباب والتضامن.

وكشف حليم: "لم نجبر أسرة واحدة على الرحيل من العريش، كل الأسرة سافرت بارادتها لاستشعارها الخطر، لافتًا أن هناك اجتماع انعقد للتشاور بين الكنيسة ومطرانية بورسعيد، لدراسة استقبال باقي النازحين الذين يآتون تباعًا".

وقال القس غبريال إبراهيم، المتحدث باسم مطرانية شمال سيناء للأقباط الأرثوذكس، أن الكنيسة ليس لديها حصر كامل بالأسر التي نزحت إلى الإسماعيلية، خاصة وأن الوضع مرتبك وغير منظم، فالبعض يسافر دون إبلاغنا، حسب تصريحاته لـ"الشروق".

والعريش تضم 3 مواقع تتبع الكنيسة القبطية، وهى: مطرانية شمال سيناء فى ضاحية السلام بالعريش، ومقر الاستراحات الكنسية فى حى المساعيد بالعريش، وكنيسة مار جرجس في وسط العريش وقد تم الانتهاء من إعادة ترميمها بعد أن أحرقها الارهابيون فى شهر يوليو 2013 ودمروا محتوياتها.

وعلمت "الشروق"، من مصادر أهلية في الإسماعيلية تقوم على خدمة وإعاشة الأسر التي آتت للإسماعيلية، أن أسرًا كثيرة عالقة في سيناء، تخاف أن تتحرك لخطورة الوضع وهي شبه محاصرة هناك، وقالت فتاة من المسؤولات عن الإعاشة: "اتصلنا بسيدة وأسرتها فابلغتنا أن سائق الأجرة امتنع عن نقلهم لتعرضه لتهديد حال قام بنقل أقباط بسياراته"، حسب قولها في مكالمة مسجلة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك