حجز طالبين متهمين بنشر فيديوهات خادشة للحياء عبر الإنترنت في الإسكندرية - بوابة الشروق
السبت 27 فبراير 2021 12:52 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

حجز طالبين متهمين بنشر فيديوهات خادشة للحياء عبر الإنترنت في الإسكندرية

ارشيفية
ارشيفية
عصام عامر
نشر في: الخميس 28 يناير 2021 - 6:04 م | آخر تحديث: الخميس 28 يناير 2021 - 6:04 م
قررت النيابة العامة في الإسكندرية، اليوم الخميس، حجز طالبين على ذمة التحريات؛ لاتهامهما بنشر مقاطع فيديو، تتضمن عبارات خادشة للحياء، ومن شأنها تكدير الأمن والسلم الإجتماعي، عبر شبكة الإنترنت بقصد التربح المادي، مع سرعة موافاتها بتحريات المباحث حول الواقعة، والتحفظ على الأدوات المستخدمة فيها.

تلقت شرطة الإسكندرية، بقيادة اللواء محمود أبو عمرة، مساعد وزير الداخلية مدير الأمن، إخطارًا من ضباط قسم حماية الآداب العامة، التابع لقطاع الأمن الاجتماعي، يفيد رصد صفحة بموقع "فيسبوك"، وربطها بموقع "يوتيوب"، تبث مقاطع فيديو تتضمن عبارات خادشة للحياء، من خلال قيام مقدمي محتوى حسابي الموقعين بعقد لقاءات مع الشباب والفتيات في الطريق العام، تتضمن عبارات تحمل مداورة لفظية، ومخبثة أخلاقية، وشرها أبلغ من المصارحة، ثم إذاعتها للعامة، دون تمييز، بهدف تحقيق نسب مشاهدة عالية، ومن ثم تحقيق أرباح مالية بالمخالفة للقانون.

وعقب تقنين الإجراءات، تمكن ضباط مباحث قسم حماية الآداب العامة، بمشاركة ضباط مباحث قسم تكنولوجيا المعلومات، وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام، من تحديد موقعي مسئولي الصفحة والقائمين على إدارتها، وبتقنين الاجراءات تم استهدافهما وضبطهما، حيث تبين أنهما طالبين مقيمين في نطاق دائرتي قسمي شرطة "الدخيلة، وباب شرقي".

وبتفتيشهما، عُثر بحوزتهما على كاميرا مُسجل عليها العديد من اللقاءات التي تم تصويرها، وبفحصها تبين تضمنها عبارات خادشة للحياء، ومايك، و2 هاتف محمول، ومبلغ مالي، أفادا بأنه من حصيلة نشاطهم.

وبمواجهة المتهم الأول، أقر بقيامه بإنشاء الصفحة على "فيسبوك" وربطها بحساب عبر موقع "يوتيوب"، وأنه يُشرف عليها بالإشتراك مع المتهم الثاني، وشقيقه، بغرض تحقيق نسب مشاهدة عالية، بما يعود عليهم بالنفع المادي من خلال شخص "محدد لدى الجهات الأمنية".

وبمواجهة المتهم الثاني، أقر بمضمون ما رواه المتهم الأول، وأضاف بقيامه وشقيقه بإعداد تلك الحوارات التي تحتوي على عبارات خادشة للحياء العام، فتم تحريز المضبوطات وتحرير محضر إداري بالواقعة، وجارٍ العرض على النيابة العامة، لتباشر التحقيق.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك