طارق الشناوي: الدراما العربية استسلمت للـ30 حلقة والمنصات لعبت دورا في التغيير - بوابة الشروق
الأحد 21 يوليه 2024 7:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

طارق الشناوي: الدراما العربية استسلمت للـ30 حلقة والمنصات لعبت دورا في التغيير

هديل هلال
نشر في: الثلاثاء 28 مارس 2023 - 8:59 م | آخر تحديث: الثلاثاء 28 مارس 2023 - 8:59 م
قال الناقد الفني طارق الشناوي، إن الدراما تقاس بالحيز الذي تشغله وليس عدد حلقات المسلسل، منوهًا أن الدراما العربية استسلمت لرقم الـ30 حلقة؛ لأن شهر رمضان يمتد لـ30 يومًا.

وأضاف خلال لقاء لبرنامج «مساء العربية»، المذاع عبر فضائية «العربية»، مساء الثلاثاء، أن الكاتب في بعض الأحيان يضطر لإكمال الحكاية بأمور خارج النص لمجرد ملء الحلقة، مستطردًا: «العديد من الأعمال الفنية تبدأ جيدة جدًا، لكن مع توالي الأحداث لا يجد الكاتب ما يقوله، فيصبح مضطرًا لتكرار ما قيل».

وذكر أن «المنصات لعبت دورًا في تقليل عدد الحلقات خلال الموسم الرمضاني، عندما قدمت أعمالًا تتراوح حلقاتها ما بين 7 إلى 20 حلقة»، مؤكدًا في الوقت نفسه، أن العمل الدرامي من الممكن أن يستوعب 30 أو 50 أو 60 حلقة مثل مسلسلات «ليالي الحلمية» و«باب الحارة» و«طاش ما طاش».

وعن الجدل المثار حول مسلسل «دفعة لندن»، أكد أن تلك الحالة ليست جديدة في الأعمال الدرامية التي تقدم وجهين للعملة أو صراعًا، منوهًا أن ردود الفعل نحو الأعمال التي تحوي أكثر من جنسية، تتسم بـ«الحساسية».

ولفت إلى أن كاتب فيلم «حسن ومرقص» لجأ لنوع من التركيبة الهندسية المتعلقة بتوزيع الأخطاء والميزات بالتساوي بين الطرفين (المسلم والمسيحي)، قائلًا إن تلك التركيبة بمثابة أسوأ شيء في الدراما.

وأكمل: «الحساسية تجعلنا نرى أشياء غير موجودة، وهذه حالة متكررة تحدث عندما تقدم عملًا يضم أكثر من جنسية، ويفضل لو المخرج تحرر من فكرة التركيبة الهندسية؛ لكنه يخشى من أن ينتقده البعض».




قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك