أحمد موسى يروي كيف ساهم مبارك وأبو الوفا رشوان في بث برنامج القاهرة اليوم مع عمرو أديب - بوابة الشروق
الأحد 16 يونيو 2024 8:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

أحمد موسى يروي كيف ساهم مبارك وأبو الوفا رشوان في بث برنامج القاهرة اليوم مع عمرو أديب

أحمد موسى
أحمد موسى
هديل هلال
نشر في: الثلاثاء 28 مارس 2023 - 12:16 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 28 مارس 2023 - 12:16 ص

نعى الإعلامي أحمد موسى، اللواء أبو الوفا رشوان السكرتير الخاص بالرئيس الأسبق حسني مبارك، والذي وافته المنية اليوم الاثنين.

وقال خلال تقديمه لبرنامج «على مسئوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الاثنين، إن وفاة «رشوان» صدمة بالنسبة له، مضيفًا: «ربنا يرحمه ويحسن إليه وخالص العزاء لأسرته وكل محبيه داخل وخارج مصر وعائلته الكريمة في مركز أبو تشت في محافظة قنا».

ولفت إلى أن «الراحل أحد الأبطال المشاركين في نصر أكتوبر العظيم، وخدم في الإسماعيلية والحرس الجمهوري، ثم عمل برئاسة الجمهورية ثم سكرتيرًا للرئيس الراحل محمد حسني مبارك».

وذكر أن الراحل قدم خدمات كبيرة للغاية، منوهًا أن «رشوان» عُرض عليه بعد عام 2011 ملايين الدولارات حتى يتحدث في قنوات عربية وعالمية، ولكنه رفض الحديث على الإطلاق.

وروى كيف ساهم الراحل والرئيس مبارك في بث برنامج «القاهرة اليوم» الذي شارك في تقديمه مع الإعلامي عمرو أديب، أيام السبت من كل أسبوع.

وأشار إلى أنهما كانا يفاجآن بإغلاق الاستوديو وانقطاع المياه والكهرباء قبل موعد البرنامج، مضيفًا: «كنت أرفع سماعة التليفون على اللواء وأسلم عليه، يقول لي أخبارك إيه أنت وعمرو، أقول له مفيش برنامج النهاردة، فيقول لي خير خلاص هرجع لك تاني».

وأكمل: «بعدها بـ5 دقائق وأنا وعمرو قاعدين في المهندسين ألاقي اتصال من اللواء بيقول لي فيه: (الرئيس بيسلم عليك وعلى عمرو وبيقول لكم اتفضلوا روحوا اشتغلوا)، ونلاقي المياه والكهرباء والاستوديوهات شغالة».

وذكر أن تلك القصة تكررت عدة مرات، مؤكدًا أن اللواء الراحل كان يتولى مسئولية التواصل مع الرئيس مبارك الذي يتخذ القرار في النهاية.

واستطرد: «القاهرة اليوم برنامج ثقيل وشهير، وهذا الرجل (أبو الوفا رشوان) كان يدخل للرئيس مبارك يقول له أحمد كلمني وقال كذا، ولما سألني مين بيعمل كده؟ قلت له اتصل واعرف فيقول لي: (آه فهمت، أنا سألت عشان الرئيس كان عاوز يعرف وعرفت مين وبلغت الرئيس)».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك