فرنسا تلغى الامتحانات الشفهية للثانوية العامة بسبب كورونا - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 9:14 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

فرنسا تلغى الامتحانات الشفهية للثانوية العامة بسبب كورونا

وزير التعليم الفرنسى جون ميشيل بلانكر
وزير التعليم الفرنسى جون ميشيل بلانكر
كتبت ــ هايدى صبرى:
نشر في: الجمعة 29 مايو 2020 - 1:12 م | آخر تحديث: الجمعة 29 مايو 2020 - 1:12 م

استعرض وزير التعليم الفرنسى، جون ميشيل بلانكر، اليوم الجمعة ، خطة وزارته للعودة التدريجية للمؤسسات التعليمية، كجزء من الشق الثانى لخطة الحكومة الفرنسية لتخفيف تدابير الحجر لاحتواء فيروس كورونا المستجد، حيث سيتم إعادة فتح جميع المدارس الشهر المقبل، مع إلغاء الامتحانات الشفهية لطلاب الثانوية.

وقال بلانكر إن الإجراءات الجديدة التى تم تنفيذها فى المدارس بخصوص المرحلة الثانية، ستدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من 2 يونيو، موضحا أن 90٪ من البلديات اختارت إعادة فتح مدارسها الأسابيع الماضية، ونستهدف فتح 100% من المدارس بحلول الأسبوع المقبل»، وفقا لإذاعة «20 مينيت» الفرنسية.

وأضاف بلانكر أن «جميع العائلات التى تريد أن تكون قادرة على إرسال أطفالها إلى المدرسة سيتمكنون من إرسالهم خلال هذا الاسبوع»، مشددا على أن البروتوكول الصحى الصارم لاستقبال الأطفال سيستمر دون تغيير باستقبال الطلاب، فى مجموعات مكونة من 15 طالبًا كحد أقصى داخل الفصل».

وفيما يتعلق بالمدارس الابتدائية، سيتم إعادة فتحها من السادس إلى الثالث فى المنطقة الخضراء (غير المتأثرة بالوباء) ولكن فى المنطقة البرتقالية، سيستضيفون الصف السادس فقط كأولوية (الأقل تأثرا).

وسيتم إعادة فتح جميع المدارس الثانوية فى المنطقة الخضراء (غير المتأثرة بالوباء)، بشكل تدريجى ثم إعادة فتح المدارس الثانوية المهنية، لطلاب المرحلة النهائية.
أما بالنسبة للمدرسة الثانوية العامة فى المنطقة البرتقالية (الأقل تأثرا بالوباء)، فسيتم استقبال مجموعات صغيرة للغاية من الطلاب، والهدف هو أن يتمكن تلاميذ هذه المؤسسات من الاستفادة بنهاية يونيو من «المقابلات لتقييم مشاريعهم التوجيهية» ومن المتابعة المتعلقة برغبات تلاميذ السنة النهائية على منصة Parcoursup للالتحاق بالجامعة.

كما أعلن بلانكر أنه لن يكون هناك امتحان شفهى هذا العام لطلاب المدارس الثانوية، مضيفا: «سمعت مخاوف بشأن حالة استثنائية أدت إلى إعداد غير متكافئ لهذا الاختبار، لذلك سيتم التحقق من صحتها بالمراقبة المستمرة» وسيتم الاستعاضة عنه بالتقييمات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك