خبراء: زراعة القمح مرتين في العام «فكرة فاشلة» - بوابة الشروق
السبت 13 أبريل 2024 12:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

خبراء: زراعة القمح مرتين في العام «فكرة فاشلة»

القمح - ارشيفية
القمح - ارشيفية
كتب - السيد علاء:
نشر في: الخميس 29 ديسمبر 2016 - 5:05 م | آخر تحديث: الخميس 29 ديسمبر 2016 - 5:05 م
قال الخبير الزارعي، الدكتور نادر نور الدين، إن فكرة وزير الري الخاصة بزراعة محصول القمح مرتين بالعام، أحدهما مبكرة للقمح في سبتمبر ثم زراعة متأخرة في يناير "فاشلة"، لافتا إلى أن القمح في مرحلة الإنبات يتحمل حرارة سبتمبر في مصر، كما أن زراعته في يناير تُنقص شهرا من دورة حياته ويستمر في الأرض حتى يونيه، وقد لا يتحمل حرارة مايو ويونيه.

وأضاف نور الدين، في تصريح خاص لـ«الشروق»، أن الفكرة التي طرحها وزير الري بزراعة القمح مرتين في العام، هي "تقليد أعمى"، لما يتم في كندا وولايات شمال أمريكا وأورويا أيضا، حيث هناك القمح الشتوي ثم القمح الربيعي، وأحيانا هناك القمح الخريفي أيضا، حيث هناك الأجواء الباردة فيتم زراعة القمح في أكتوبر (خريف)، ثم يتساقط عليه الثلوج في نوفمبر وديسمبر فيتوقف النبات عن النماء، ثم يأتي الربيع في مارس بالدفء، فيبدأ القمح في النمو مرة أخرى ويستمر حتى يونيه ويوليه وقت الحصاد.

وأشار إلى أن هناك أيضا زراعة في يناير في بعض الولايات شديدة البرودة في كندا وولايات شمال أمريكا (قمح شتوي)، وتستمر حتى يوليه، وفي كندا وولايات الثلج قد تبدأ زراعات القمح في مايو أيضا (ربيعي)، ولكن هذا الأمر قد لا ينفع في الأجواء الحارة المصرية حيث أغلب شهور السنة صيفية مقابل أربعة أشهر فقط للشتاء من ديسمبر وحتى نهاية مارس وأول إبريل.

وقال الخبير الزراعي، الدكتور علي إبراهيم، إن هناك محاولات بحثية حالية في بعض الدول لزراعة القمح الصيفي، مشيرا إلى أنه لا يوجد في أجواء مصر التي تصل الحرارة فيها إلى 40 و44 درجة مئوية.

وأضاف في تصريح لـ«الشروق»، أن ذلك يساعد هذا على نجاح زراعته، لأنه محصول شتوي في الأساس ويحتاج إلى درجات وساعات برودة محددة ليستكمل فترات نموه وامتلاء الحبوب.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك