رونالدو كمان وكمان.. - حسن المستكاوي - بوابة الشروق
الأربعاء 22 مايو 2024 1:39 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

رونالدو كمان وكمان..

نشر فى : الثلاثاء 9 أبريل 2024 - 6:55 م | آخر تحديث : الثلاثاء 9 أبريل 2024 - 6:55 م

** هل يوجد نجم فوق العقاب؟ هل يوجد إنسان فوق العقاب؟ كيف يخرج لاعب أسطورة عن هدوئه وعن الذوق والكياسة والاحترام؟ كيف يخرج لأى سبب عن روحه الرياضية وروح الرياضة؟
** مع الفارق الهائل فيما نحن بصدده، فى يوم من الأيام أطاح صالح النعيمة نجم المنتخب السعودى ونادى الهلال براية الكورنر، فتقرر فى نفس اللحظة إيقافه. وكان صالح النعيمة فى تلك اللحظة من أساطير كرة القدم فى المملكة. لكن سياسة الانضباط السائدة، وهى من أسباب تطور اللعبة فى السعودية، لم تقف أمام سلوك خرج خلاله نجم كبير عن النص، فيما يعرف بأنه «نرفزة ملعب» لم يسئ لأحد، ولم يسئ لجمهور ولم يمس التقاليد والقيم. وفى أوساط كرة القدم فى المملكة الأن سؤال عن رد فعل لجنة الانضابط واتحاد كرة القدم إزاء السلوك الذى أتاه كريستيانو رونالدو فى مباراة النصر والشباب التى انتهت بفوز النصر 3/2 بعد مباراة عصيبة ومثيرة؟
** كانت المباراة فى فبراير الماضى وأظهرت مقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعى رونالدو، وهو يقوم بسلوك غير مقبول، تجاه جمهور فريق الشباب. وكان ذلك رد فعل من رونالدو إزاء هتاف الجمهور باسم ميسى.. فهل استحق ذلك غضبه؟
** استحق غضبه أم لا يستحق. لقد وقع النجم الكبير فى خطأ. وهو بالطبع اسطورة عالمية، ومنذ قصص بيليه وديستيفانو، ومارادونا وبيليه، لم يعرف عالم كرة القدم نجمان تسابقا على الجوائز والألقاب والشعبية والنجومية مثل رونالدو وميسى.. لكن لا يشفع لرونالدو أنه أحد اساطير اللعبة.
** الإشارة غير اللائقة لم تعرض فى البث التليفزيونى، لكن مقاطع الفيديو انتشرت عبر شبكة الإنترنت، وأثارت ردود فعل غاضبة للغاية على مواقع التواصل الاجتماعى. وتققر إيقاف رونالدو مباراة مع توقيع غرامة مالية. ومرة أخرى نال رونالدو بطاقة حمراء فى مباراة فريقه أمام الهلال حين تعمد الخشونة والعنف مع المدافع الهلالى على البليهى، وهى البطاقة الحمراء رقم 12 فى تاريخ رونالدو مع كرة القدم. وقد رأى مدرب النصر المباراة البرتغالى كاسترو، أن البليهى تعمد استفزاز رونالدو الذى لم يفعل ما يستوجب قرار الطرد باعتبار أن البليهى بالغ بالتمثيل.
** لوائح الاتحاد السعودى لكرة القدم تفرض إيقاف رونالدو، لكنه كاد يتجاوز مع الحكم، وهو ما قد يعرضه إلى عقوبة أكبر. هذا اختبار قوة آخر للاتحاد السعودى لكرة القدم وللجنة الانضابط. وقد عوقب النجم الكبير من قبل، وسوف يتعرض للعقاب مرة أخرى، فلم يعد السؤال: هل يعقاب رونالدو مطروحًا؟ لأنه سوف يعامل كما يعامل أى لاعب فى الدورى السعودى يحترم القيم الرياضية ولن يستثنى رونالدو، لأنه ورنالدو والقرار سيكون رسالة من الاتحاد السعودى لكرة القدم إلى غيره من الاتحادات التى «تطبب وتدلع» على لاعبين يضربون ويعتدون ويأتون بإشارات خارجة وإساءات.. فلا يوجد نجم ولو كان أسطورة فوق العقاب حتى لو اعتذر رونالدو وحتى لو اعتذر أى لاعب أو نجم يتجاوز ويقع فى خطأ، فمن الطبيعى أن يعتذر الإنسان عن الخطأ، لكن الاعتذار لا يعنى رفع العقاب والفوز بالبراءة.. أليس كذلك؟
** ننتظر من الاتحاد الإفريقى (كاف)، قرارًا خامسًا تجاه لاعبى فريق أبوسليم بعد الاعتداء على الحكم المصرى محمود معروف لاعتداءات، خلال مباراة نهضة بركان المغربى فى كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، حتى لا يكون كاف «كوكو»!

 

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.