إفريقيا.. فوز وتعادل وهزيمة - حسن المستكاوي - بوابة الشروق
السبت 19 أكتوبر 2019 1:00 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

إفريقيا.. فوز وتعادل وهزيمة

نشر فى : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 9:40 م | آخر تحديث : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 9:40 م

** إذا كانت لمباريات كرة القدم درجات صعوبة، فإن ترتيب اللقاءات الإفريقية للأندية المصرية الثلاثة التى لعبت السبت يكون كما يلى..

1ــ مباراة بيراميدز مع شباب بلوزداد الجزائرى

2ــ مباراة الزمالك مع جينراسيون فوت السنغالى

3ــ مباراة الأهلى مع كانو سبورت الغينى

** هذا الترتيب له علاقة بالطبع بالنتائج وبطبيعة المباراة التى خضاها كل فريق وقوة المنافس. فقد كان الفريق الجزائرى معبرا عن مستوى كرة القدم فى الجزائر وفى الشمال الإفريقى. من ناحية التنظيم الدفاعى وتضييق المساحات والقدرة على الهجوم المضاد، وذلك بالإضافة إلى المهارات الفردية للاعبين وانصهارها فى الأداء الجماعى. كما وضح افتقاد بيراميدز لقوته الهجومية المتنوعة، لاسيما كينو وعمر خربين بما كانا يملكان من مهارات وسرعات وقدرة على الإبداع والتصرف.

** مباراة الزمالك مع جينراسيون فوت (قدم الجيل) كانت صعبة لسوء حالة أرض الملعب وللهدف المبكر الذى سجله مامى جوى، وأضاف الهدف الثانى أيضا والهدفان من أخطاء دفاعية فى التمركز وفى الانقضاض واستخلاص الكرة وفى سوء التصرف. بينما منح مصطفى محمد شعاع الأمل للزمالك بضربة رأس قفز خلالها أعلى من الجميع بما فيها يد الحارس ليسجل هدفا جميلا.. وافتقد الزمالك أوناجم غير المقيد إفريقيا وبن شرقى. وكلاهما من أهم أسلحة الزمالك لسرعة عمل القدمين (فوت وورك) فى المساحات الضيقة. وسرعة التصرف، وكفاءة العمل داخل منطقة الجزاء أو فى المقدمة. بجانب غياب شيكابالا قائد الفريق وقائد الجبهة اليمنى. ويحسب للمدرب ميتشو التدخل فى أوقات مهمة بالتغيير وبالدفع بمصطفى محمد، وهو مهاجم قوى وكرته واثقة. والدفع بخالد بوطيب بما له من خبرات.

** فريق جينراسيون فوت يجرى كثيرا، ويهاجم بسرعة، ويدافع أسرع، بعودة الفريق إلى خط الدفاع الأخير. دون ترك مساحات خالية فى ظهر هذا الخط بينه وبين خط مرماه. وبالتالى صعب هذا الأمر من قدرة مهاجمى الزمالك وخط وسط الفريق على المناورة الفعالة خلف هذا الخط وظل العمل مقتصرا على الكرات العرضية بالدرجة الأولى.. فمع سوء حالة الملعب كان تبادل الكرة فى منطقة المنافس صعبا.

يبقى أن فريق جينراسيون صعد بسرعة إلى مصاف فرق المقدمة فى السنغال، فهو بطل الكأس حين كان يلعب فى الدرجة الثانية، وبطل الدورى حين صعد للممتاز، وكان من بين لاعبيه الكبار ساديو مانى نجم السنغال وليفربول ومنه انتقل إلى ميتز الفرنسى ليبدأ رحلة التألق خارج البلاد.

** مباراة الأهلى مع كانو سبورت الغينى تقول نتيجتها بتفوق بطل مصر، فالفوز بهدفين خارج الأرض نتيجة جيدة. وقال فايلر فى المؤتمر صحفى عقب المباراة: «قدمنا مباراة جيدة جدا فى اليوم، وهو ما يسهل مهمتنا كثيرا قبل لقاء العودة فى القاهرة».. وهذا حقيقى. فالشوط الأول وفقا لما نقلته وكالات الأنباء شهد مقاومة من جانب كانو سبورت. وفى الشوط الثانى فتح صلاح محسن باب الفوز بهدفه فى الدقيقة 62 ثم أغلق وليد سليمان الباب فى وجه كانو سبورت حين أضاف الهدف الثانى فى الدقيقة 82.. وبهذا الفوز أصبح الأهلى قريبا من التأهل إلى دور المجموعات.

** هذا الفوز ليس له علاقة بتقييم كفاءة فايلر مدرب الأهلى، لأنها المباراة الأولى له ولأنها لم تكن منقولة على الهواء مباشرة. إلا أن آراء لاعبى الفريق عن تدريبات فايلر وشخصيته تشير إلى الرضا.

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.