أهمية التوسع فى بناء المستشفيات التخصصية - سامح مرقص - بوابة الشروق
الإثنين 27 يونيو 2022 6:52 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

أهمية التوسع فى بناء المستشفيات التخصصية

نشر فى : الأحد 17 مارس 2019 - 9:45 م | آخر تحديث : الأحد 17 مارس 2019 - 9:45 م

التوسع فى إنشاء المستشفيات التخصصية فى تقديرى الخاص وبكل موضوعية هو إهدار للمال العام ولا يخدم الاحتياجات الصحية المتعددة للمواطن المصرى. الأفضل هو التركيز على بناء المستشفيات العامة مع وجود مراكز تخصصية متقدمة فى هذه المستشفيات حسب الخبرات المتوافرة.
التقدم التخصصى مهم ولكن الطب الحديث يعتمد على تعاون تخصصات مختلف لتقديم أحسن الخدمات الطبية. المريض فى المستشفيات التخصصية قد يحتاج أيضا علاج لمشاكل مرضية حادة قد تحدث أثناء وجود المريض فى المستشفى وبعيدة عن المجال التخصصى للمركز، مثلا فى مستشفى الكبد التخصصى أو أى مركز تخصصى آخر قد يحتاج المريض لطبيب صدر لمعالجة مشاكل فى الجهاز التنفسى أو إخصائى أمراض قلب لعلاج اضطرابات فى ضربات القلب أو جراح لعلاج احتياجات جراحية حادة أو جراح مسالك بولية لعلاج احتباس فى البول أو غيره من الإخصائيين لعلاج مشاكل صحية أخرى يعانى منها المريض. ترتيب زيارة إخصائيين لمعالجة هذه المشكلات غالبيتها يتطلب تدخلا سريعا ليست بالسهل وتستغرق وقتا ليس فى صالح الحالة الصحية للمريض. كثير من الأطباء النواب فى المستشفيات التخصصية يعانون كثيرا من صعوبة التواصل مع إخصائيين من خارج المستشفى التخصصى لمعالجة هذه المشكلات الصحية الحادة.
المستشفى التخصصى تقدم خدمات مميزة فقط لقطاع صغير فى المجتمع يحتاج هذا العلاج التخصصى ولا يساهم فى تغطية الاحتياجات الصحية المختلفة والمنتشرة فى المجتمع ككل. استخدام الموارد المحدودة لتطوير تخصصات معينة على حساب الاحتياجات المختلفة والكثيرة لا تخدم الصالح العام.
المستشفيات التخصصية دائما تبنى نتيجة ضغوط من رواد هذا التخصص تحت شعارات تطوير هذه الخدمات التخصصية للحاق بالعالم المتقدم وتقديم التطورات العلاجية الحديثة وتشجيع البحوث العلمية فى مجال التخصص. طبعا هذه أهداف نبيلة ولكن تفقد نبلها عندما تصبح على حساب احتياجات علاجية كثيرة مع قلة الموارد.
العلاج التخصصى يحتاج أيضا كل التخصصات الأخرى لتقديم علاج حديث متكامل وتغطية أى مشاكل طبية قد يتعرض لها المريض أثناء تلقيه العلاج التخصصى.
فى العالم المتقدم وتأكيدا فى بريطانيا تم وقف بناء مستشفيات تخصصية لأكثر من عشرين عاما للأسباب التى ذكرتها. المستشفيات التخصصية الوحيدة التى يجب توفيرها هى المستشفيات العامة للأطفال التى تشمل كل التخصصات لتقديم خدمات علاجية للأطفال بعيدا عن كبار السن وتوفير المناخ المناسب للأطفال تحت إشراف متخصصين فى علاج الأطفال من أطباء، هيئة تمريض وجميع التخصصات الأخرى مثل العلاج الطبيعى، فنيين أشعة، أخصائيين للمشاكل الاجتماعية وأيضا معلمين لتعليم الأطفال المقيمين فى المستشفى لفترات طويلة.

فى وطننا العزيز يجب التركيز على بناء المستشفيات العامة مع تشجيع وجود مراكز تخصصية مميزة فى أغلب المستشفيات حسب توافر الأخصائيين والاحتياجات المحلية.
يجب أن نمارس رؤية متكاملة لكل الاحتياجات الصحية فى المجتمع بعيدا عن آمال مهنية خاصة وليست بالضرورة مهمة للمصلحة العامة. الاحتياجات التخصصية والعامة يمكن توفيرها من خلال دراسات موضوعية لاحتياجات المجتمع ككل وليس فقط لإرضاء تطلعات مهنية من رواد التخصصات المختلفة.
نتمنى جميعا الخير لمصر.

أستاذ الأشعة التشخيصية الفخرى ــ جامعة شفيلد ــ المملكة المتحدة

التعليقات