الإثنين 17 يونيو 2019 6:14 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

الجولان

نشر فى : السبت 30 مارس 2019 - 10:30 م | آخر تحديث : السبت 30 مارس 2019 - 10:30 م

قفزت مرتفعات الجولان إلى بؤرة الأحداث من جديد بعد أن اعترف الرئيس الامريكى ترامب بأن الجولان أرض إسرائيلية ضاربا بعرض الحائط كل المواثيق الدولية ومنتهكا سيادة الدولة السورية عليها. فهذه المرتفعات أُحتلت من قبل إسرائيل فى يونيو 1967 وضمتها إسرائيل لها عام 1981، ولم تعد إلى سوريا إلى الآن.
الجولان هو اسم كنعانى معناه «شاطئ» أو «جانب من الشاطئ» وهى تقع فى شرق الأردن حيث المدينة القديمة «جولون»، كما قال عنها اليونانيون، امتدت الجولان من سفح جبل حرمون إلى نهر اليرموك وكانت تنقسم إلى قسمين من «بيتانيا» التى كانت جزءا من مملكة هيرودوس ثم انضمت الجولان إلى المقاطعة السورية الرومانية فى عام 34 قبل المسيح، كما أكد ذلك المؤرخ اليهودى يوسيفوس فى القرن الأول الميلادى، والقسم الجنوبى من الأرض لين قابل للحرث والشمالى صخرى أكثر وكانت تروى بمجارى وينابيع عديدة وكان بها مراعى من أغنى الأنواع فى سوريا.
هذه المرتفعات لها موقع استراتيجى لأنها تطل على الوادى الإسرائيلى وبحيرة طبرية والمعروفة أيضا ببحيرة كفرناحوم. كثير من التحليلات السياسية ذهبت بالقول بأن الحكومة السورية بالرغم من الشجب إلا أنها بعد خروجها من الحروب على داعش وأخواتها لا تستطيع ان تتعامل الآن مع هذه المشكلة الجديدة وهذا ما استفادت منه الإدارتان الإسرائيلية والأمريكية على حد سواء لاغتصاب ما ليس لهما، كما ذهب البعض للقول ان هذه المنطقة غنية بالبترول ولذلك أعطت إسرائيل أول تصريح للبحث عنه للشركة التى يديرها ديك تشينى ويعقوب روتشلد وروبير مردوخ. فقرار الرئيس الأمريكى ليس قرارا عفويا ولكنه قرار خطير لتثبيت الحكومة اليمينية برئاسة بنيامين نتنياهو وأعطاها فرصة لتكسب الانتخابات المقبلة فى إبريل القادم أى إنه تبادل مصالح بين الاثنين وقد وصْف الرئيس ترامب من قبل المحللين الأوروبيين أنه أكثر صهيونية من الصهاينة ونقله للسفارة الأمريكية للقدس واعترافه بأنها عاصمة إسرائيل العام الماضى كان مقدمة للاعتراف بالأراضى التى احتلتها إسرائيل وذلك لضمها لإسرائيل نهائيا.
لا نستطيع أن ننكر أن البلاد العربية منهكة من مصاعبها ومشاكلها وأزماتها الداخلية وكذلك حرب اليمن إضافة لان بلادا مثل العراق وسوريا أنهكت تماما وأظن أنه جاء دور المجتمع الدولى والأمم المتحدة الذين رفضوا قرار الرئيس الأمريكى، فعليهم مع العرب التحرك السريع حتى لا يفرض علينا أمر واقع جديد قد يفرض حتما علينا فى الأيام والسنوات القليلة القادمة.

الأب رفيق جريش الأب رفيق جريش
التعليقات