بعد إغلاق باب التقديم.. مصدر بالكهرباء يكشف مصير المتهربين وسارقي التيار - بوابة الشروق
الخميس 6 مايو 2021 3:14 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


بعد إغلاق باب التقديم.. مصدر بالكهرباء يكشف مصير المتهربين وسارقي التيار

العدادات الكودية
العدادات الكودية
محمد صلاح
نشر في: الخميس 1 أبريل 2021 - 3:11 م | آخر تحديث: الخميس 1 أبريل 2021 - 3:11 م

المصدر: تلقينا مليونا و230 ألف طلب لتركيب العدادات الكودية
كشف مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر ، أنه تم إغلاق باب التقدم للمواطنين الراغبين في تحويل نظام العمل بالممارسات واستبداله بتركيب عدادات كودية للمخالفين وسارقي التيار الكهربائي والمناطق العشوائية غير المقننة، وذلك بعد انتهاء المهلة المحددة من قبل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أمس 31 مارس 2021.

وأشار المصدر المسئول في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، إلى أنه سيتم تطبيق إجراءات حازمة ومشددة مع أي مواطن يثبت تلاعبه أو سرقته للتيار الكهربائي بطريقة غير شرعية من خلال إجراء وصلات غير قانونية، موضحا أنه سيتم تحرير محضر ضبطية قضائية من قبل موظفي الكهرباء التابعين لكل شركة وفقا لنطاق كل شركة توزيع من الشركات التسع على مستوى الجمهورية.

وأكد أنه سيتم التنسيق بين الكهرباء ممثلة في شركات التوزيع التسع على مستوى الجمهورية وشرطة ومباحث الكهرباء للقيام بحملات تفتيش على المناطق التي يزداد فيها معدلات سرقات التيار، بالإضافة للمناطق التي لم يتقدم أصحابها بطلبات لتقنين أوضاعهم من حيث الحصول على التيار الكهربائي بطريقة غير مباشرة.

ونوه بأن من حق أي مواطن أنهى إجراءات التصالح مع الحي أو الجهة التابعة له في التقدم بطلب للحصول على العداد مسبق الدفع الشرعي، شريطة إنهائه كافة إجراءات التصالح في مخالفات البناء وإحضار ما يفيد ذلك لشركة الكهرباء التابع لها حتى يتثنى لها القيام بعملها.

وحصلت "الشروق "على آخر البيانات والأرقام التي تلقتها المنصة الإلكترونية للكهرباء منذ إطلاقها وحتى الآن، الذي يتزامن مع انتهاء المهلة الرابعة المحددة لاستقبال طلبات تحويل العمل بنظام الممارسات لتركيب عدادات كودية للمباني المخالفة والعشوائية.

ووفقا لمصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، فإنه تم تلقي مليون و٢٣٠ ألفا و٤٠٩ طلبات حتى انتهاء المهلة، مشيرا إلى أن إجمالي الوحدات السكنية التي سيتم تركيب عدادات لها بلغ ٢ مليون و٢٠٠ عداد كودي.

وأكد المصدر في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، أنه تم إجراء ٢٧٢ ألف معاينة حتى الآن بجميع نطاق شركات التوزيع التسع على مستوى الجمهورية، فيما تم الانتهاء من تركيب ٧٥ ألف عداد بجميع الشركات حتى اليوم.

وأغلقت وزارة الكهرباء، باب التقدم بطلبات التحول من نظام الممارسة لتركيب عدادات كودية بعدما انتهت المهلة المحددة من قبل الوزارة أمس، بعد مدها أربع مرات لتلقي طلبات التحول من نظام الممارسة إلى تركيب العدادات الكودية، لوجود إقبال كبير على التركيب عبر المنصة الإلكترونية.

فيما أكد مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر ، أن نظام الممارسة عبارة عن محضر يتم تحريره بواسطة شرطة الكهرباء أو من خلال حق الضبطية القضائية لأحد المواطنين غير المنطبق عليهم شروط تركيب العدادات نظرا لمخالفة بناء أو غيرها، فيتم وضع تقدير بمتوسط استهلاك المواطن من الطاقة مقابل مبلغ من المال شهريا سواء قام بالاستهلاك أم لا.

وأوضح المصدر أن المنصة الإلكترونية مستمرة في تقديم الخدمات للمواطنين باستثناء تلقي طلبات التحويل من المحاسبة بنظام الممارسة إلى عدادات كودية.

وأشار المصدر، إلى أن تعليمات الشركة القابضة لشركات التوزيع بمحاسبة المواطنين المتقدمين بطلبات عن الأشهر منذ التقديم وحتى المعاينة، بمتوسط مالي بحد أقصى استهلاك 90 ك.و.س بمبلغ حوالي 100 جنيه كمتوسط عن كل شهر بالنسبة للقطاعين المنزلي والتجاري، وذلك في إطار سعي القابضة لتذليل العقبات والشكاوى التي تعرض لها المواطنين بعد إجبارهم على دفع مبالغ مالية كبيرة على مدار الأشهر الماضية منذ التقديم وحتى المقايسة.

وأكد أنه يحق لأي مواطن تحويل عداده من الكودي لعداد شرعي أي يكون باسمه حال التصالح في مخالفات البناء أو أية مخالفات موجودة عن طريق الحي أو الجهاز او مجلس المدينة التابعة له، حيث يقوم بالتوجه لإدارة الكهرباء التابع لها ويقدم ورقة التصالح ثم تقوم الإدارة بمراجعة كافة البيانات ومن ثم تغيير العداد من كودي إلى عداد يحمل اسم المشترك.

ونوه بأنه سيتم خلال الفترة المقبلة تشغيل تلك الخدمة على المنصة الإلكترونية التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر لضمان سهولة الإجراءات وتوفير الوقت والجهد على المواطن الذى يريد تلك الخدمة، موضحا أن الهدف الرئيسي من تركيب العدادات الكودية تنظيم أوضاع المواطنين المخالفين وسارقي التيار لضمان حصول الدولة على مستحقاتها المالية والحد من سرقات التيار الكهربائي، والبعد عن التقديرات الجزافية، فضلا عن الحفاظ على الشبكة من زيادة الأحمال غير المنتظمة عليها والتي قد تؤدى إلى أعطال تكبد وزارة الكهرباء خسائر بملايين الجنيهات.

وأشار إلى أن العداد الكودى هو عداد كهرباء مسبوق الدفع ولكنه لا يحمل أسم مالك الوحدة التي يتم توصيل التيار لها ولكن يحمل رقم كودي، مؤكدا أن سعر محاسبة الكيلو وات في الساعة لا يختلف في العداد الكودي عن غيره ويتم محاسبة المشترك وفقا لأسعار الشرائح المعلن عنها، وكذلك قيمة المقايسة المطلوبة لتركيب العداد الكودي لا تختلف عن قيمة العداد التقليدي.

وسمحت القواعد الجديدة لتركيب العداد الكودي لحالات مخالفة لقواعد البناء، أبرزها العقارات التي تخل بالسلامة الإنشائية، والتي تتعدى على خطوط التنظيم المعتمدة، والمباني التي تجاوزت قيود الارتفاع المقررة من سلطة الطيران المدني، والتي جاوزت متطلبات شئون الدفاع عن الدولة، والمباني على الأراضي المملوكة للدولة، وأيضا الخاضعة لقانون حماية الآثار وحماية نهر النيل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك