بحار تونسي يصل إلى إيطاليا على مركب صيد مع عائلته في رحلة غير شرعية - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 8:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بحار تونسي يصل إلى إيطاليا على مركب صيد مع عائلته في رحلة غير شرعية

تونس - (د ب أ)
نشر في: الأربعاء 1 يوليه 2020 - 6:07 م | آخر تحديث: الأربعاء 1 يوليه 2020 - 6:07 م

نجح بحار تونسي في الوصول إلى السواحل الإيطالية مع كامل أفراد عائلته، من بينهم ابنتان لديهما اعاقات عضوية، فوق مركب صيد في رحلة بحث عن فرص أفضل لحياتهم.

وأفاد عضو بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الذي يعنى بالهجرة، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن البحار وصل مساء أمس إلى جزيرة لامبيدوزا، النقطة الأقرب إلى السواحل التونسية، ومعه زوجته وابنتيه المعاقتين، وابنه وزوجة ابنه الحامل.

وانضم إلى العائلة المهاجرة سائق سيارة أجرة كان تولى نقلهم إلى مكان المركب ثم ترك سيارته رابضة في الميناء، عثرت عليها السلطات الأمنية لاحقا.

وتصدر خبر الرحلة عديد المواقع الإعلامية اليوم في تونس.

وأوضح العضو بالمنتدى رمضان بن عمر، إن البحار من جهة المهدية على الساحل التونسي وهو من بين الكثير من البحارة الذين يعانون من أوضاع صعبة في قطاع الصيد.

ويشهد ميناء المدينة من حين لآخر وقفات احتجاجية للبحارة وبعضهم هدد في السابق بهجرات جماعية على قوارب الصيد إلى إيطاليا في حال لم تسوي السلطات مشاكل القطاع.

وقال بن عمر "بات هناك اقتصاد هجرة قائم الذات في المنطقة. الأوضاع الاجتماعية صعبة ومنسوب اليأس مرتفع. اكتفت الدولة بالردع لكنها لم توفر حلولا".

ولم تتوقف الهجرات غير الشرعية عبر السواحل التونسية نحو إيطاليا برغم الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كورونا وإجراءات الإغلاق. وليس بعيدا عن سواحل المهدية شهدت سواحل جزيرة قرقنة قبل نحو أسبوعين غرق نحو 60 مهاجرا إثر انقلاب مركبهم.

وأضاف بن عمر "البحار المهاجر مع عائلته كان يعاني أيضا أوضاعا اجتماعية صعبة بسبب اعاقة ابنتيه. الواضح أنه كان يبحث عن حماية أفضل لهما".

وتعاني تونس من متاعب اقتصادية منذ بدء انتقالها السياسي عام 2011. وضاعفت جائحة كورونا من محنته حيث توقع رئيس الحكومة الياس الفخفاخ انكماشا في نسبة النمو في 2020 لتصل إلى ما بين 6 و8ر6 بالمئة مع زيادة متوقعة في نسبة البطالة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك