والد الأسير المحرر أبي يوسف: كنت معه بالسجن ذات يوم.. ولن يحرر الأسرى سوى المقاومة - بوابة الشروق
السبت 2 مارس 2024 7:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

والد الأسير المحرر أبي يوسف: كنت معه بالسجن ذات يوم.. ولن يحرر الأسرى سوى المقاومة

محمد شعبان
نشر في: الجمعة 1 ديسمبر 2023 - 8:01 ص | آخر تحديث: الجمعة 1 ديسمبر 2023 - 8:01 ص

قال والد الأسير المحرر الفتى أبي يوسف عبد الحميد، إنه كان يشعر بالأمل بإطلاق سراح نجله ضمن صفقة صفقة تبادل الأسرى بين المقاومة- حكومة الاحتلال، معقبا: «كنت بيوم من الأيام أنا وابني بنفس السجن».

وأشار خلال تصريحات بثبت عبر شبكة الجزيرة الإخبارية ليل الخمس/ الجمعة، إلى تعرض نجله للأسر بسجون الاحتلال وهو لا يزال طفلا في الرابعة عشرة من عمره، لافتا إلى معاناته من 70 % عجز بيده اليسرى.

ووجه التحية إلى المقاولة الفلسطينية الباسلة سائلا الله الرحمة والقبول لشهداء العدوان الإسرائيلي على غزة والعون للأهالي.

وأعرب عن أمله في خروج جميع الأسرى من سجون الاحتلال، قائلا: «الأسرى لن يحررهم سوى المقاومة وما دون ذلك لن يحررهم أحد، ونتمنى استمرار البركان والطوفان ضد الاحتلال بعد 75 عاما من الإبادة في الشعب الفلسطيني».

من جانبه قال الأسير المحرر الفتى أبي يوسف عبد الحميد، إن الأسرى داخل سجون الاحتلال يعانون من ظروف اعتقالية قاسية وانتهاكات لا أخلاقية تتمثل في الاعتداء الجسدي على الأسرى بالضرب اليومي والقمع والتفتيش.

وأشار إلى تعرض الأسرى داخل السجن إلى الحرمان من الغذاء وتقليل كميات والطعام، قائلا: «مع كل 6 ساعات يتركون لنا وجبة لا تكفي شخصا واحدا لنوزعها على 12 أسيرا بالغرفة».

ولفت إلى مصادرة إدارة السجون الملابس والأغطية ووسادات النوم في أعقاب عملية طوفان الأقصى بالسابع من أكتوبر، ساخرا من خسائر الاحتلال في ذلك اليوم بقوله: «من كثر ما شاهدوه من المقاومة، وحرقة الرأس اللي هما فيها كانوا يدخلون يتفششوا (يفرغون غضبهم) فينا».

واختتم أن الأسرى لا يزالون صامدين داخل سجون الاحتلال حيث يتوجهون بالدعاء والنصر للمقاومة في انتظار إطلاق سراحهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك