مدبولي: تكليفات من الرئيس بتطوير مدينة سانت كاترين بما يليق بمكانتها - بوابة الشروق
الجمعة 19 أغسطس 2022 4:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

مدبولي: تكليفات من الرئيس بتطوير مدينة سانت كاترين بما يليق بمكانتها

محمد عنتر:
نشر في: الجمعة 3 يونيو 2022 - 3:31 م | آخر تحديث: الجمعة 3 يونيو 2022 - 3:31 م

وزير الطيران: تطوير مطار سانت كاترين يزيد الطاقة الاستيعابية من 80 راكبا إلى 300 راكب
في إطار زيارته لمحافظة جنوب سيناء، قام الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ظهر اليوم، بجولة في مدينة "سانت كاترين"، يرافقه الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، ومحمد منار، وزير الطيران المدني، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والمهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان لمتابعة المشروعات القومية، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، وممثل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
وأكد مدبولي، أن هذه الزيارة تأتي بهدف متابعة سير العمل في مشروع "موقع التجلي الأعظم فوق أرض السلام"، تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بتطوير المدينة بما يليق بمكانتها، لتعظيم الاستفادة من المقومات السياحية لهذه المدينة، ذات الطابع الأثرى والدينى والبيئى والتراثى معا، تماشياً مع اتجاهات التنمية المستدامة.
من جانبه أوضح رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن الجهاز يتولى تنفيذ المشروع ممثلأً عن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، التي قامت بوضع مخطط متكامل لمشروع "التجلى الأعظم فوق أرض السلام" بمدينة سانت كاترين، وبتمويل من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لافتاً إلى أن المشروع يتم تنفيذه بتكلفة اجمالية تقدر بنحو 4 مليارات جنيه.
وأكد محافظ جنوب سيناء أن تطوير المدينة سيصل بمساحتها إلى نحو 1500 فدان، بحيث تستوعب 12 ألف نسمة مستقبلاً، مضيفاً أن مشروع "التجلي الأعظم فوق أرض السلام"، يهدف إلى إنشاء مزارات، تكون مقصداً للسياحة الروحانية، والجبلية، والاستشفائية، والبيئية، من مختلف بلدان مستوى العالم،إلى جانب توفير جميع الخدمات السياحية والترفيهية للزوار، وتنمية المدينة ومحيطها، وفق أولوية تراعي الحفاظ على الطابع البيئي والبصري والتراثي للطبيعة البكر، وتوفير أماكن لتسكين العاملين بمشروعات مدينة سانت كاترين.
وفور وصوله إلى مطار سانت كاترين، قام رئيس الوزراء والوفد المرافق له بجولة في أرجاء المطار، لمتابعة أعمال التطوير التي تتم، باعتبار المطار ركيزة رئيسية في دفع حركة السياحة إلى هذه المنطقة، ودعم جهود التنمية والتحديث.
واستمع رئيس الوزراء إلى شرح من وزير الطيران المدني، الذي أكد أن أعمال التطوير بمطار سانت كاترين تأتي فى إطار استراتيجية وزارة الطيران المدنى لخدمة المشروعات القومية التى تقوم بها الدولة المصرية والتى تهدف إلى تنمية القطاع السياحى داخل سيناء.
وأشار الوزير إلى أن أعمال التطوير التى تتم بالمطار تشمل زيادة مساحة مبنى الركاب ورفع كفاءته لزيادة الطاقة الاستيعابية للمطار من 80 راكبا / ساعة إلى 300 راكب/ساعة، لافتاً أن المطار بعد تطويره سيسهم في زيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مدينة سانت كاترين، بالتزامن مع مشروع التجلي الأعظم الذى سيحقق أهداف الدولة فى تنشيط السياحة الدينية والبيئية بمدينة سانت كاترين.
وأوضح ممثل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أن أعمال التطوير تتضمن أيضاً رفع كفاءة وإطالة الممر الحالي ليصبح طول الممر 3 آلاف متر، إلى جانب توسعة الممر الحالي وإنشاء " ترماك " جديد يسع 8 طائرات إلى جانب الترماك الحالى الذى يسع 3 طائرات، لتصل الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 11طائرة، بالإضافة إلى إنشاء مدخل جديد للمطار، وساحة انتظار سيارات تسع 100سيارة، وتطوير سور المطار.
من جانبه وجه رئيس الوزراء بأن يتم مواصلة أعمال التطوير الجارية بمطار سانت كاترين، ومضاعفة الطاقة الاستيعابية المخططة، بحيث يخدم 600 راكب في الساعة، بدلاً من 300 راكب كما مخطط في التطوير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك