فرق أمنية لملاحقة المتهم بمحاولة تفجير سفارة النيجر بعد هروبه خلال محاكمته - بوابة الشروق
الأحد 2 أكتوبر 2022 6:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

فرق أمنية لملاحقة المتهم بمحاولة تفجير سفارة النيجر بعد هروبه خلال محاكمته

كتب - مصطفى حمدي:
نشر في: الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 7:14 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 7:14 م

تكثف أجهزة الأمن بوزارة الداخلية من تحرياتها الأمنية للقبض على المتهم الأول في محاولة تفجير سفارة النيجر الكائنة بـ101 شارع الهرم - الجيزة، بعد هروبه من الحراسة المشددة أثناء نقله من سجن العقرب إلى المحكمة المختصة بمحاكمته بالجيزة.

وكشف مصدر أمني أن المتهم يدعى «حسن محمد عبدالله أبو سريع»، وشهرته «حنسوره»، وأنه مدرج ضمن أحد العناصر الإرهابية الخطيرة؛ حيث تورط بالإشتراك مع آخرين في محاولة تفجير سفارة النيجر يوم 29 يوليو عام 2015، والتي أسفرت عن مقتل مجند بالأمن المركزي وإصابة 3 أشخاص آخرين، بينهم شرطيان، عندما فتح مسلحون يستقلون سيارة ملاكي، النار على رجال شرطة مكلفين بحراسة السفارة.

وأضاف المصدر - الذي فضل عدم ذكر اسمه - أن أجهزة الأمن بوزارة الداخلية شكلت فرقًا أمنية متخصصة لضبط المتهم الهارب في أسرع وقت، مؤكدًا أنه تم نشر عدد كبير من الأكمنة ومداهمة البؤر الإجرامية لملاحقته.

ورفض المصدر الإفصاح عن الحيلة التي استخدمها المتهم للهروب من أجهزة الأمن، مؤكدا أن إدارة التفتيش بوزارة الداخلية تحقق في تلك الواقعة في سرية تامة؛ حفاظًا على الأمن القومي.

وترجع القضية للهجوم الإرهابي الذي استهدف سفارة دولة النيجر بشارع الهرم؛ مما أسفر عن مقتل مجند وإصابة 3 آخرين، المتورط في تنفيذها خلية تابعة لتنظيم «داعش»، وتم ضبط 12 متهمًا، من بينهم الشقيقتان، «رنا عبدالله» دكتورة صيدلانية، و«سارة عبدالله» دكتورة نساء وتوليد، المتهمتان بمساعدة العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم «داعش» في تنفيذ عملية استهداف مقر السفارة بشارع الهرم مستخدمين في ذلك سيارة والدهما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك