في زمن كورونا.. دراسة: 1 من كل 6 يجرون مكالماتهم الجماعية بالمرحاض - بوابة الشروق
الثلاثاء 19 يناير 2021 8:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

في زمن كورونا.. دراسة: 1 من كل 6 يجرون مكالماتهم الجماعية بالمرحاض

سارة النواوي
نشر في: السبت 5 ديسمبر 2020 - 11:00 ص | آخر تحديث: السبت 5 ديسمبر 2020 - 11:14 ص

أدت عمليات الإغلاق المتعلقة بفيروس كورونا إلى بعض محادثات الفيديو المحرجة للعديد من الأشخاص الذين يعملون من المنزل؛ إذ وجدت دراسة استقصائية حديثة، أن بعض الموظفين يقومون ببعض أعمالهم في الحمام، وأن واحدًا من كل ستة أشخاص يقوم بالفعل بإجراء مكالمة جماعية من المرحاض!.

وأظهر استطلاع للرأي في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، أن المراحيض أصبحت مركزًا مروعًا للنشاط؛ حيث وجد الاستطلاع أن 92% منهم يأخذون هواتفهم المحمولة إلى الحمام.

وقال إن أكثر من 60% منهم يتفقدون وسائل التواصل الاجتماعي، بينما 49% كانوا يتفقدون الأخبار.

• أنشطة مسلية

يقول الباحثون إن هناك واحد من كل 25 شخصًا اعترفوا أنهم تناولوا الطعام بالفعل أثناء جلوسهم في المرحاض، ويشير الاستطلاع إلى أن 5% بالمائة من النساء يقلن إنهن يتناولن وجبة خفيفة أثناء التبرز.

وقال 11% من المستجوبين، إنهم يتلقون مكالمات هاتفية أثناء وجودهم في المرحاض؛ حتى أن 4% آخرين أخذوا غفوة هناك.

وأما فيما يتعلق بالعمل؛ يعترف 18% تقريبًا بالمشاركة في مكالمة جماعية مع العمل من الحمام، وهو الأكثر شيوعًا بين العمال الأصغر سنًا؛ حيث يقوم حوالي 21% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 44 عامًا بتسجيل الوصول من المرحاض بعد العمل من المنزل بسبب فيروس كورونا.

• الملاذ الأخير

وبغض النظر عما يفعله الناس في الحمام، وجد الاستطلاع أن المرحاض يمكن أن يكون المكان الوحيد للتسلل بعيدًا من أجل الخصوصية.

ويقول الباحثون، إن الكثيرين يذهبون إلى الحمام لمجرد الابتعاد عن الآخرين في المنزل أو المكتب، سواء أكان ذلك العمل أم القراءة أم حتى النوم؛ حيث يعترف واحد من كل ثلاثة أنهم يستخدمون الحمام "للهروب" من أفراد الأسرة أو زملائه في الغرفة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك