تقرير: حماس كانت تسعى للسيطرة على قاعدة عسكرية جنوب تل أبيب في 7 أكتوبر الماضي - بوابة الشروق
السبت 2 مارس 2024 8:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تقرير: حماس كانت تسعى للسيطرة على قاعدة عسكرية جنوب تل أبيب في 7 أكتوبر الماضي

هدير عادل
نشر في: الخميس 7 ديسمبر 2023 - 6:26 م | آخر تحديث: الخميس 7 ديسمبر 2023 - 6:26 م

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نقلا عن وثائق ومواد زعمت إسرائيل العثور عليها خلال الحرب التي تشنها على قطاع غزة أن حركة حماس كانت ترغب في السيطرة على قاعدة عسكرية جنوب تل أبيب في السابع من أكتوبر الماضي، أي خلال عملية طوفان الأقصى.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها اليوم الخميس، أن جيش الاحتلال شارك خلال إحاطة للصحفيين في قاعدة عسكرية شمال تل أبيب، بعض من المواد التي زعم أنه تم جمعها خلال الحرب من مقاتلي حماس الذين تمكن من القضاء عليهم وكذلك من مناطق داخل قطاع غزة، مدعيا أنها تتضمن خرائط ونشرات وأجهزة إرسال وهواتف وكاميرات فيديو وأجهزة اتصال لا سلكية ودفاتر وحواسيب.

وزعم جيش الاحتلال أنه وجد حاسوبا محمولا أظهر أن حماس أرادت السيطرة على عدد من المناطق التى لم تكن معروفة في السابع من أكتوبر الماضي، بما في ذلك قاعدة عسكرية جنوب تل أبيب.

* تكتيكات حماس وتشكيلاتها العسكرية

وتضمنت بعض الوثائق معلومات مستفيضة بشأن تكتيكات حماس والتشكيلات العسكرية، حيث تتضمن وثيقة راجعتها "نيويورك تايمز" تحليل فصيلة، بما في ذلك أعمار المقاتلين فيها، حيث كان أكثر من نصفهم أكبر من 25 عاما، مما يشير إلى أن هذه الفصيلة بالتحديد كانت مليئة بالأعضاء المخضرمين، على حد تعبير الصحيفة.

كما جمع جيش الاحتلال صور ومقاطع فيديو للقادة العسكريين في حماس ومعلومات يمكن استخدامها لأغراض الاستهداف، ونشر يوم الثلاثاء، صورة لما زعم أنهم قادة عسكريين بحماس في شمالي غزة يستمتعون بالطعام داخل أحد الأنفاق، مدعيا أن خمسة من هؤلاء الرجال تم القضاء عليهم.

وزعم جيش الاحتلال أن وحدة مخابرات إسرائيلية حللت الصورة بعد مصادرتها في غزة في أحد الأنفاق قرب المستشفى الإندونيسي، كما زعم إنه عثر على دفاتر يوميات كان يحملها مقاتلو حماس، إلى جانب أغراض شخصية أخرى.

* نقاط ضعف دبابات ميركافا

وبالاعتماد على مثل هذه المعلومات، قال قائد سلاح المدرعات الإسرائيلي، العميد هشام إبراهيم إنه أجرى "تعديلات طفيفة على استراتيجية القتال" منذ بدء الحرب.

ويشرف إبراهيم، وهو أحد الضباط الأعلى رتبة من طائفة الدروز في إسرائيل، على جوانب حرب الدبابات.

وبحسب "نيويورك تايمز"، تظهر كتيبات حماس، التي اطلعت عليها، نقاط الضعف في دبابات ميركافا الإسرائيلية التي تشارك في القتال داخل غزة، بالإضافة إلى ناقلات الجنود.

ولفتت الصحيفة إلى أن مقاتلي حماس لديهم تعليمات بشأن نوع الرؤوس الحربية التي يجب استخدامها ضد المدرعات الإسرائيلية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك