يسألونك عن توسعات الطرق فقل: فيها منافع لقناة السويس الجديدة - بوابة الشروق
الأحد 23 يونيو 2024 8:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

يسألونك عن توسعات الطرق فقل: فيها منافع لقناة السويس الجديدة

طرق-الهيئة-الهندسية
طرق-الهيئة-الهندسية
تحقيق ــ أحمد عدلى:
نشر في: الإثنين 8 يونيو 2015 - 10:29 ص | آخر تحديث: الإثنين 8 يونيو 2015 - 11:04 ص

توسعة طريقى «القاهرة ــ السويس» و«الفيوم ــ الواحات» لاستيعاب الزيادة فى حركة النقل.. وأحد المهندسين: الطريق الخرسانى لا يحتاج إلى صيانة لمدة 5 سنوات

ارتفاع حرارة الشمس بطريق «السويس ــ القاهرة» لم تمنع عشرات العمال من العمل تحت أشعتها الحارقة، التى لم تزدهم إلا إصرارا على إنجاز مهمتهم فى عملية توسيع طريق القاهرة ــ السويس من الطريق الدائرى إلى مدخل السويس، لاستيعاب عدد أكبر من شاحنات النقل الثقيل، تمهيدا لاستقبال الزيادة المتوقعة فى حركة النقل بعد افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة أغسطس المقبل.

توسعة طريق القاهرة ــ السويس لن تخدم فقط نقل الشاحنات الثقيلة، ولكنها ستخدم أيضا مشروع العاصمة الجديدة الذى أعلن عنه الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال المؤتمر الاقتصادى فى مارس الماضى، حيث يشكل الطريق أحد المحاور المهمة للوصول للعاصمة الجديدة، سواء للقادمين من القناة أو من وسط القاهرة أو حتى من المحافظات التى يربطها الطريق الدائرى الإقليمى بالطريق.

ينجز العمال عمليات الرصف على مدى الساعة للانتهاء من الطريق قبل اغسطس المقبل، وهو الموعد المحدد للانتهاء من العمل، فبعد شهور شهدت تباطؤا ملحوظا فى العمل بحسب شهود عيان فى المنطقة التقتهم «الشروق»، حيث أصبح العمال يعملون على مدى 24 ساعة فى ورديات مختلفة للانتهاء من الطريق الذى يعتبر أطول طريق خرسانى فى مصر.

يتميز طريق السويس بأنه يتضمن حارتين للشاحنات الثقيلة، ما يسمح لقائديها بالقيادة فى مسارات خاصة بهم على طريق يتم تنفيذه بمعايير دولية، فبحسب أحد المهندسين العاملين فى المشروع فإن الطريق لا يحتاج لصيانة لمدة 5 سنوات وهى فترة عمره الافتراضى، وفى نفس الوقت لن يحدث له هبوط أرضى بسبب الحمولات الثقيلة التى تمر عليه، مؤكدا أن تجربة الوزارة فى اعتماد إنشاء الطريق تحتاج إلى التعميم.

المهندس الذى يعمل فى إحدى الشركات المسند لها إنجاز جزء من الطريق، أكد أن اعتماد الطرق الخرسانية أمر يجعل الطرق المصرية أكثر تحملا للسيارات الثقيلة، إضافة إلى زيادة عمره الافتراضى مقارنة بالطرق العادية، فضلا عن توافر الحديد والأسمنت فى مصر بأسعار قليلة.

يقول صابر وهو شاب ثلاثينى يعمل فى الخرسانة إن ورديته تستمر لـ8 ساعات حيث يعمل فى الرصف، مؤكدا أن الشركة تقوم بتنظيم الورديات بين العمال بالتناوب.. يعمل صابر من الثامنة صباحا إلى الرابعة وهى إحدى الورديات الثلاثة، مشيرا إلى أنهم يرصفون قطاع طوله 20 كم، وأوشكوا على الانتهاء من نصفه فى أقل من شهرين.

يعمل بجوار صابر، محمود وهو شاب يقاربه فى العمر وحاصل على دبلوم صنايع، يقوم بالعمل مع الشركة المكلفة بتوصيل المرافق أسفل الطرق الخرسانية، فيما يعمل عمال المساحة فى الصباح الباكر.. بنفس معدلات العمل تقريبا يسير العمل فى الطريق المؤدى لمدينة الفيوم، فتوسعة الطريق وإعادة تأهيله يقوم بها العمال على مدى الساعة، وهو ما زاد من معدلات الإنجاز أيضا خلال الفترة الحالية.

لا يختلف الوضع كثيرا فى الجانب الآخر من طريق الواحات ــ الفيوم، حيث تجرى عملية توسيع وإعادة تأهيل للطريق من الجانبين، وهى التوسعة التى يقول سائقو السيارات إنها ستسمح بزيادة السرعة على الطريق، مطالبين الشركات المنفذة بتسوية الطريق مع انتهائه وعدم وضع المطبات الصناعية بطريقة عشوائية.

من جهته، قال الدكتور إبراهيم مبروك استاذ النقل وهندسة المرور بجامعة الأزهر، إن اللجوء للطرق الخرسانية هو أمر ضرورى فى الفترة الحالية مع ارتفاع تكلفة رصف الطرق بالأسفلت وتعرضها للانهيار من الحمولات الزائدة، مشيرا إلى أن الطرق الخرسانية لا يتم عمل صيانة لها إلا كل 5 سنوات على الأقل، وأضاف: «التوسع فى هذه الطرق يؤدى إلى إغلاق أبواب التلاعب فى كميات المازوت، إضافة إلى ضرورة أن يتم تغليظ العقوبات على السيارات التى تحمل حمولات زائدة بشكل رادع وهو ما يتطلب تعديلات قانونية».

وأكد أن الطرق الجديدة التى سيتم إنشاؤها بالخرسانة سيكون لها الأفضلية لقائدى السيارات لأنها طرق مستوية ولا يوجد بها «حفر» أو مطبات مرتفعة، تؤثر سلبا على السيارات، مشيرا إلى أن المشروع القومى للطرق سيساعد فى تخفيف الحمولة على الطرق القديمة المتهالكة، ما يعطى فرصة جيدة لإصلاحها، خاصة أن التصريحات الرسمية تؤكد بأن 40% من الكبارى بحاجة للإصلاح ومعرضة للانهيار فى أى لحظة.

عقبات على طريق المشروع
تعرض المشروع القومى للطرق للتوقف عدة مرات منذ إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى عن إطلاقه فى اغسطس الماضى، فمعدلات تنفيذ المشروع فى الشهور الأولى لم تتجاوز 10 % من المستهدف إنجازه بسبب نقص التمويل اللازمة لإنجاز المشروع.

واتخذت هيئة الطرق ووزارة النقل عدة قرارات تصحيحية لإنجاز الطرق بتقسيم الطرق إلى قطاعات مختلفة من أجل الاستعانة بعدد أكبر من الشركات لإنجاز عمليات الرصف.

برر مسئولو الهيئة السابقين التأخر فى تنفيذ معدلات المشروع بضعف الإمكانيات وعدم التوصل إلى اتفاقات نزع الملكية من المواطنين الذين يمتلكون أراضى فى قلب المشروع.

الجولات المفاجئة التى يقوم بها وزير النقل هانى ضاحى لم تنجح فى تسريع وتيرة التنفيذ بالمشروع، الأمر الذى دفع الوزير لإقالة رئيس الهيئة السابق سعد الجيوشى وإسناد رئاسة الهيئة إلى اللواء عادل ترك.

وعقد رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب عدة لقاءات مع وزير النقل ورئيس الهيئة السابق والحالى لمتابعة عملية التنفيذ بالمشروع، فيما قام ضاحى بأكثر من جولة مفاجئة لتفقد معدلات التنفيذ.

تزايد معدلات التنفيذ الشهر الماضى
بحسب مستندات رسمية اطلعت عليها «الشروق» فى هيئة الطرق فإن معدلات التنفيذ فى غالبية الطرق أقل من 50% حتى منتصف مايو الماضى، بينما يقوم رئيس الهيئة بجولات ميدانية على الطرق المختلفة بشكل يومى.

وبحسب معدلات التنفيذ فإن أكثر من 20% تم إنجازها بغالبية الطرق خلال الشهر الماضى، وحسب نتيجة تكثيف العمالة وزيادة معدلات العمل لتكون على مدى 24 ساعة.

وقام وزير النقل هانى ضاحى بتشكيل فرق عمل من الوزارة للعمل على مدى الساعة ومراقبة معدلات التنفيذ ومتابعة التكليفات التى تم إرسالها للشركات العاملة فى المشروع حيث تنتهى الهيئة من عملية رصف الطرق قبل نهاية أغسطس المقبل.

خريطة الطرق «قيد الإنشاء»

- ازدواج طريق أسيوط سوهاج البحر الأحمر 30 كم القطاع الأول

- ازدواج طريق أسيوط سوهاج البحر الأحمر 50 كم القطاع الثانى

- ازدواج طريق أسيوط سوهاج البحر الأحمر 20 كم القطاع الثالث

- ازدواج طريق أسيوط سوهاج البحر الأحمر 82 كم القطاع الرابع

- ازدواج طريق النفق – عيون موسى 33 كم

- ازدواج طريق قنا ــ سفاجا القطاع الأول 63 كم

- ازدواج طريق قنا ــ سفاجا القطاع الثانى 60 كم

- توسعة وتطوير طريق وادى النطرون ــ العلمين القطاع الأول 45 كم

- توسعة وتطوير طريق وادى النطرون ــ العلمين القطاع الثانى 45 كم

- توسعة وتطوير طريق وادى النطرون ــ العلمين القطاع الثالث 45 كم

- إنشاء طريق جنوب الفيوم ــ الواحات (جهة الفيوم 55 كم)

- إنشاء طريق جنوب الفيوم ــ الواحات (جهة الواحات 70 كم)

- إنشاء طريق الفرافرة ـــ عين دلة 90 كم

- إنشاء طريق المنيا – راس غارب 55 كم

- إنشاء وازدواج لطريق الشيخ فضل ـــ راس غارب 90 كم

- الطريق الدائرى الأوسط المرحلة الأول 22 كم

- طريق خشم الرقبة 110كم

- تطوير طريق القاهرة ــ السويس بطول 35 كم

اقرأ أيضا:

عام على «المليون فدان» والإنجاز 50%

قناة السويس الجديدة.. «ترمومتر الإنجاز» للسنة الأولى من حكم السيسى

رؤساء الأحزاب يقيِّمون عامًا من حكم الرئيس

عمرو الشوبكى: السيسى يدير البلاد بالطبعة الأخيرة لنظام مبارك

السيسى ومجلس النواب.. عام من الوعود والآمال المؤجلة

خبراء يختلفون حول دور المجالس التخصصية المعاونة للرئاسة

السيسى.. 365 يوما فى الحكم



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك