أمريكا اللاتينية تسجل أكبر عدد من الوفيات بكورونا في العالم - بوابة الشروق
الجمعة 25 سبتمبر 2020 8:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أمريكا اللاتينية تسجل أكبر عدد من الوفيات بكورونا في العالم

عواصم- وكالات الأنباء:
نشر في: السبت 8 أغسطس 2020 - 1:10 م | آخر تحديث: السبت 8 أغسطس 2020 - 1:10 م

- فاوتشي يحذر: اللقاحات ضد الفيروس ستكون فعالة بنسبة 60%.. وفرنسا تدعو مواطنيها للإلتزام بالإجراءات الوقائية خلال الموجة الحارة
تخطت حصيلة وفيات وباء فيروس كورونا المستجد، (كوفيد-19) في أمريكا اللاتينية والكاريبي الجمعة، مثيلتها في أوروبا لتصبح المنطقة التي تسجل أكبر عدد من الوفيات بالوباء في العالم.
وسجّلت المنطقة الأكثر تضررا في العالم 213 ألفا و120 وفاة متخطّية بـ460 حالة حصيلة الوفيات المسجّلة في أوروبا، حسب تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى أرقام رسمية.
وجاء أكثر من نصف الإصابات 2,9 مليون، في البرازيل التي سجلت أيضا 98 ألفا و500 وفاة بين سكانها البالغ عددهم 212 مليون نسمة.
وعلى مستوى العالم سُجلت أكثر من 19 مليون إصابة وأكثر من 715 ألف وفاة بالفيروس منذ ظهوره للمرة الأولى في الصين أواخر العام الماضي. وعاود الفيروس الظهور في مناطق بدا أنه انحسر فيها، ويتفشى في أنحاء الهند وإفريقيا.
في المقابل، برزت بعض المؤشرات الإيجابية في إفريقيا حيث حذرت سلطات الصحة من التراخي وسط توقعات بأن يكون الوباء قد بلغ الذروة في بعض أجزاء القارة.
وقالت ماري ستيفن من منظمة الصحة العالمية مكتب إفريقيا لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الدول الإفريقية تبذل ما بوسعها رغم القيود"، مضيفة :"لأننا لا نرى العدد الكبير كالذي اعتدنا رؤيته في إيطاليا، أي وفاة ألف شخص (يوميا)، يميل الناس إلى التساهل ويعتقدون إن المخاطر ليست كبيرة في إفريقيا".
وبينما تضع الكثير من دول العالم أملها في لقاح فعال يتاح في وقت قريب، أعلن تحالف اللقاحات "جافي" أنه يمكن أن يتوفر ما يصل إلى مئة مليون لقاح ضد كوفيد-19 للدول الأكثر فقرا بحلول 2021.
واللقاحات البالغ سعر الجرعة منها ثلاثة دولارات كحد أقصى، سيتم انتاجها في "معهد الهند للأمصال".
من جانبه، قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، الجمعة، إن لقاحا معتمدا لفيروس كورونا قد ينتهي به الأمر ليكون فعالا بنسبة تتراوح بين 50 و60 % فقط من الوقت، مما يعني أنه لا تزال هناك حاجة إلى تدابير الصحة العامة للسيطرة على الوباء‮.‬
وأوضح فاوتشي في ندوة عبر الإنترنت استضافتها جامعة براون أن "احتمالية أن تكون اللقاحات فعالة بنسبة 98% ليست كبيرة، مما يعني أنه لا يجب التخلي عن إجراءات الصحة العامة"‮.، وفقا لوكالة رويترز.
إلي ذلك، أعلن حاكم نيويورك أندرو كورمو إن المدارس يمكن أن تفتح أبوابها هذا الخريف إذا إلتزمت ببعض المعايير.
وأعادت المدارس في العديد من الولايات الأمريكية فتح أبوابها وتقديم الدروس بحضور شخصي، لكن في البعض منها اضطرت أعداد كبيرة من الطلاب والموظفين للزوم الحجر الصحي بعد تسجيل إصابات جديدة.
وعلى الصعيد الاقتصادي، استعاد الاقتصاد الأمريكي 1,8 مليون وظيفة في يوليو وفق أرقام حكومية، كما تراجعت نسبة البطالة إلى 10.2%. لكن مع تسجيل ارتفاع في اعداد المصابين بكوفيد-19 في العديد من الولايات، عبر خبراء الاقتصاد عن القلق من أن سوق العمل يمكن أن يتجه نحو الأسوأ.
وأصاب فيروس كورونا المستجد ما يقرب من 5 ملايين شخص في الولايات المتحدة وقتل أكثر من 160 ألف شخص.‬
وفي باريس، في ظل ارتفاع درجات الحرارة القياسي الذي تشهده فرنسا، دعا وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران المواطنين إلى الصمود أمام وباء (كوفيد-19) خاصة عقب تسجيل قفزة في نسبة الإصابات تجاوزت الـ30%.
وأكد الوزير أن بلاده تتبع توصيات منظمة الصحة العالمية، كما نفى احتمالية أن ينتقل الوباء عبر الهواء، وذلك على الرغم من إلزامية وضع الكمامات في الشوارع والأماكن العامة التي تم فرضها في بعض المدن الفرنسية مثل تولوز ومرسيليا وبعض المدن السياحية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك