جائزة نوبل هذا العام لن تكون «أوروبية».. «الشروق» تستعرض أبرز التوقعات من بين المرشحين للفوز - بوابة الشروق
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 7:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

الإعلان عن فائزين لنوبل للآداب

جائزة نوبل هذا العام لن تكون «أوروبية».. «الشروق» تستعرض أبرز التوقعات من بين المرشحين للفوز

منى غنيم
نشر فى : الخميس 10 أكتوبر 2019 - 9:34 ص | آخر تحديث : الخميس 10 أكتوبر 2019 - 9:34 ص

المنافسة شرسة هذا العام حيث تتنافس عدة جنسيات مختلفة على الفوز بجائزة نوبل للآداب بعدما تم توجيه عدة اتهامات للأكاديمية بانحيازها للكتاب الأوربيين وذويي الأصول الإسكندنافية ، وتحاول الأكاديمية هذا العام إعادة بناء الثقة وإيجاد حلول لوابل الانتقادات التي طالتها التي لا سيما بعد فضيحة العام الماضي الجنسية التي انتهت بحبس المصور الفوتوغرافي الفرنسي جان كلود أرنو عضو الأكاديمية.

وصرّحت الناقدة الأدبية مادلين ليفي لصحيفة "سفينسكا داجبلاديت" السويدية أن هناك احتمال كبير أن يقوم الفائز هذا العام برفض الجائزة بسبب عدم رغبته/ها في التورط في الفضيحة الجنسية بأي شكل.

ومن الأسماء المرشحة بقوة هذا العام: الكاتبة البولندية أولجا توكارتشوك ، والكاتب الكيني نجوجي وا ثيونجو، والكاتب الألباني إسماعيل قادري، والكاتبة الأمريكية جويس كارول أوتس ، والكاتب الياباني هاروكي موراكامي طبقًا لوكالة ايه إف بي الإخبارية في السويد.

وجاءت ترشيحات صحيفة "النيو ريبوبليك" الأمريكية على النحو التالي: الكاتبة الفرنسية ماريز كوندي، والكاتبة الروسية لودميلا أوليتسكايا، والكاتبة البولندية أولجا توكارتشوك،والكاتب الكيني نجوجي وا ثيونجو، والكاتبة الصينية تسان شيوي حيث أن كل هؤلاء الكتاب لا يكتبون باللغة الإنجليزية وهي فرصة سانحة لأكاديمية نوبل للخروج من عباءة تهمة "الأوروبية" الملصقة بها عبر السنوات والاتجاه للعالمية ، كما أنهم جميعًا يتمتعون بالمصداقية الأدبية العالية ، وكوندي على وجه الخصوص قد جاءت في الترتيب الثاني في قائمة مراهنات البوكيز.

كما أضافت صحيفة "النيو ريبوبليك" توقعًا إضافيًا بفوز كاتبة كندية واحدة على الأقل من أصل كاتبتين كنديتين مرشحتين لنوبل، وهما مارجرت آتوود وآن كارسون؛ هذا لأن الكتاب الذين يقدمون الأعمال باللغة الإنجليزية قد حظوا بفرصتهم بالفعل الأعوام الماضية؛ فقد فاز ثلاثة منهم بالجائزة في آخر خمس جوائز نوبل وهم الأمريكي بوب ديلان و الياباني البريطاني كازو إيشيجورو والكاتبة الكندية آليس مونرو، كما أن هناك العديد من الجماليات المميزة لكارسون في كتاباتها بسبب كونها شاعرة بالإضافة إلى الأبعاد السياسية في رواية آتوود "الوصايا" التي بالتأكيد جذبت انتباه أعضاء لجنة التحكيم مما يجعلها مرشحة محتملة للفوز .

وأضافت الصحيفة أن هناك كاتبين آخرين مرشحان للفوز بقوة وهما الكاتب الكوري كو أون و الشاعر السوري أدونيس؛ لأنهما يمثلان مرشحين نمطيين من الطراز الجدير بالفوز بجائزة نوبل بسبب أعمالهما الأدبية الرصينة وكونهما من أعظم كتاب جيلهم، كما أن قلمهما متزن وشخصيتهما الأدبية ناضجة بسبب تعرضهما لمحنة السجن لفترات طويلة من حياتهما على الأغلب.

وقام موقع "بريتل بيبر" Brittle Paperالمعني بنشر أخبار الكتاب الأفارقة بنشر صورة سكرين شوت لقائمة المرشحين المفضلين للأسبوع الماضي على قائمة مراهنات البوكيزالتي تقوم بها دور النشر حيث تقوم بمنح جائزة لصاحب التوقع الصحيح للفائز، وقد تصدرت الكندية آن كارسون القائمة لمدة أسبوعين كاملين على التوالي ، وجائت البولندية أولجا توكارتشوك في المركز الثالث، والفرنسية كوندي في الثاني والكيني نجوجي في السابع ولكنه تقدم للمركز الرابع هذا الأسبوع طبقًا للموقع.

وقد فاز 5 كتاب أفريقيون بجائزة نوبل عبر تاريخها وهم: الأديب المصري نجيب محفوظ عام 1988 والكاتب النيجيري ولي سوينكا عام 1986 و الكاتبة الجنوب أفريقية ناردين جوردمير عام 1991 والكاتب الجنوب أفريقي جون ماكسويل كويتزي عام 2003 و الكاتبة دوريس ليسنج من زمبابوي عام 2007 ، وقد وصف الكاتب الكيني نجوجي الفوز بالجائزة بـ" الأمر المشجع ولكنه ليس بالضروري".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك