جريفيث: نصف سكان غزة يواجهون المجاعة والموت بحلول منتصف يوليو - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 7:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

جريفيث: نصف سكان غزة يواجهون المجاعة والموت بحلول منتصف يوليو

وكالات
نشر في: الأربعاء 12 يونيو 2024 - 9:28 م | آخر تحديث: الأربعاء 12 يونيو 2024 - 9:28 م

- الصراعات في السودان وغزة تخرج عن نطاق السيطرة

 

توقع مارتن جريفيث وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية، الأربعاء، أن يواجه نصف سكان قطاع غزة الموت والمجاعة بحلول منتصف يوليو المقبل.

وقال جريفيث في بيان، إن "الصراعات في السودان وغزة تخرج عن نطاق السيطرة، وتدفع الحرب ملايين الناس إلى حافة المجاعة".

وأكد أن "الأمور الفنية هي التي تمنع إعلان المجاعات (في غزة والسودان)، حيث يموت الناس من الجوع بالفعل في تلك المناطق".

وأضاف: "في غزة، من المتوقع أن يواجه نصف السكان، أكثر من مليون شخص، الموت والمجاعة بحلول منتصف يوليو".

ومنذ 7 أكتوبر الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة خلفت نحو 122 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 10 آلاف مفقود.

وتواصل إسرائيل حربها على غزة رغم قرارين من مجلس الأمن بوقف القتال فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بالقطاع.

وفي السودان، قال جريفيث إن "ما لا يقل عن 5 ملايين شخص يتأرجحون على حافة المجاعة".

ولفت إلى أن "مجتمعات محلية في أكثر من 40 نقطة جوع ساخنة تتعرض لخطر الانزلاق إلى المجاعة الشهر المقبل، بما في ذلك مناطق (بولايات) الجزيرة ودارفور والخرطوم وكردفان".

وشدد جريفيث على أنه "في كل من غزة والسودان، يعيق القتال العنيف والقيود غير المقبولة والتمويل الضئيل عمال الإغاثة من تقديم الغذاء والمياه والرعاية الصحية وغيرها من المساعدات اللازمة المنقذة للحياة لمنع المجاعة الجماعية".

وتابع: "يجب أن يتغير هذا الوضع، فلا يمكننا أن نتحمل خسارة ولو دقيقة واحدة".

ودعا المسئول الأممي زعماء دول "مجموعة السبع" المشاركين في قمة إيطاليا غدا الخميس، إلى "استخدام نفوذهم السياسي ومواردهم المالية الكبيرة بشكل فوري لتتمكن منظمات الإغاثة من الوصول إلى جميع المحتاجين".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك