فرج عامر: الجمعية التي تدير «شاطئ النخيل» مسؤولة عن الغرقى.. وأكثر من 50 غريقا خلال 3 سنوات - بوابة الشروق
الجمعة 7 أغسطس 2020 5:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

فرج عامر: الجمعية التي تدير «شاطئ النخيل» مسؤولة عن الغرقى.. وأكثر من 50 غريقا خلال 3 سنوات

كريم البكرى
نشر في: الأحد 12 يوليه 2020 - 6:35 ص | آخر تحديث: الأحد 12 يوليه 2020 - 6:35 ص

وصف المهندس فرج عامر، عضو مجلس النواب ورئيس نادي سموحة، شاطئ النخيل بالإسكندرية بـ«شاطئ الموت»، موضحًا أن الشاطئ شهد حوالي 60 حالة غرق خلال السنوات السبع الأخيرة.

وأضاف خلال اتصال بالفيديو كونفرانس، مع الإعلامي وائل الإبراشي، عبر برنامج «التاسعة مساءًً» المذاع عبر القناة الأولى، مساء السبت، أن الجمعية المسؤولة عن إدارة الشاطئ تتحمل مسؤولية حالات الغرق التي تحدث بكثرة وبتكرار في هذا الشاطئ.

وأوضح: «الجمعية المسؤولة عن الشاطئ، وضعت صخور بشكل خاطئ داخله، والصخور شكّلت آبارًا أسفلها؛ أدت إلى زيادة الغرقة مع الدوامات.. وأنا تقدمت بأربع طلبات إحاطة حول خطورة الشاطئ».

وأشار إلى عرض الجمعية المسؤولة عن الشاطئ، على نادي سموحة، استئجاره، ولكن النادي رفض بسبب سوء حالة الشاطئ.

وأوضح أن شاطئ النخيل صدر ضده قرارات بالإلغاء لكنها «على الورق فقط» -حسبما وصف- رافضا إخلاء مسؤولية الجمعية التي تدير الشاطئ، مضيفًا: «هذا الشاطئ كان رائعا في السابق، ولكنه منذ 7 سنوات تحول إلى بؤرة فساد في المجتمع السكندري، وبات مرتعًا للبلطجية والمخالفات والباعة الجائلين».

وطالب عضو مجلس النواب، بحل مجلس إدارة الجمعية المسؤولة عن إدارة شاطئ النخيل، مؤكدًا أن السنوات الثلاث الماضية شهدت غرق أكثر من 50 شخصًا، متابعا: «فرق الإنقاذ تركت شخصا يغرق اسمه عبدالرحمن درغام، ونزلوا المياه بعد نصف ساعة من غرقه».

وأعطى اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، تعليمات مشددة إلى المسئولين بجمعية ٦ أكتوبر وبالتنسيق مع الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، السبت، بالبدء الفوري في إنشاء سور وبوابات تأمينية على طول شاطئ النخيل، لمنع دخول المواطنين إليه.

وذلك على خلفية، غرق 11 شخصا، في الساعات الأولى من صباح الجمعة، وتم انتشار جثامين 9 أشخاص، ويتبقى 2 يتم البحث عنهما من قبل رجال الإنقاذ النهري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك