نقل 202 قطعة أثرية بينها 30 من مركب خوفو الثانية إلى المتحف الكبير - بوابة الشروق
الجمعة 27 نوفمبر 2020 7:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

نقل 202 قطعة أثرية بينها 30 من مركب خوفو الثانية إلى المتحف الكبير

إسلام عبدالمعبود:
نشر في: الإثنين 13 يناير 2020 - 2:45 م | آخر تحديث: الإثنين 13 يناير 2020 - 2:45 م

استقبل المتحف المصري الكبير بميدان الرماية، الاثنين، 202 قطعة أثرية قادمة من المتحف المصري بالتحرير ومنطقة آثار الهرم، ومن بينهم 30 قطعة خشبية من مركب خوفو الثانية، وذلك وسط إجراءات أمنية من قبل شرطتي السياحة والآثار والنجدة.

وقال اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، إنه من المقرر أن تدخل جميع القطع ضمن سيناريو العرض المتحفي بالقاعات المختلفة للمتحف، بداية من عصر ما قبل الأسرات وحتى العصر اليوناني الروماني.

ومن جانبه، أشار الدكتور الطيب عباس مدير عام المتحف للشئون الأثرية، إلى أنه من أهم القطع التي استقبلها المتحف قطع ثالوث من الألباستر للملك تحتمس الأول، وتمثال على شكل أبي الهول لتحتمس الثالث، وآخر لأمنحتب أبن حابو، ورأس تمثال لأمنحتب الثالث من الحجر الجيري الملون يرتدي تاج الحرب، بالإضافة إلى مجموعة أخرى متميزة من الآثار الثقيلة.

وفي السياق ذاته، قال الدكتور عيسى زيدان مدير عام الشئون التنفيذية للترميم ونقل الآثار بالمتحف، إن جميع القطع خضعت لأعمال التوثيق والترميم، وتم تغليفها بأسلوب علمي حسب طبيعة وحجم كل أثر، وخاصة المجموعة الخشبية من مركب خوفو الثانية، والتي تم إدخالهم فور وصولهم إلى مخازن الآثار المجهزة.

وتابع أن عدد القطع الخشبية التي استقبلها المتحف من مركب خوفو الثانية وصلت إلى 942 قطعة، وقد تم استخراج 1165 قطعة خشبية حتى الآن من موقعها بالحفرة الموجودة بالقرب من هرم خوفو، وجاري العمل على استخراج وترميم ونقل باقي القطع من الحفرة والتي من المتوقع أن يصل عددها إلى 1260 قطعة خشبية.

وأشار إلى أنه من المتوقع الانتهاء من رفع جميع القطع الخشبية الموجودة داخل الحفرة في غضون شهور قليلة طبقا للجدول الزمني المحدد لأعمال المشروع والذي توليه له وزارة السياحة والآثار اهتماما خاصا، باعتباره واحد من أبرز أوجه التعاون بين مصر واليابان والمقدم بدعم من هيئة التعاون الدولي اليابانية (الجايكا)، وجامعة هيجاشي نيبون الدولية اليابانية برئاسة الدكتور ساكوجي يوشيمورا.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك