ارتفاع نسبة حجوزات رحلات «مصر للطيران» إلى أكثر من 80% فى 2022 - بوابة الشروق
الأربعاء 25 مايو 2022 4:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

ارتفاع نسبة حجوزات رحلات «مصر للطيران» إلى أكثر من 80% فى 2022

 محمد فرج:
نشر في: السبت 14 مايو 2022 - 6:21 م | آخر تحديث: السبت 14 مايو 2022 - 6:21 م

كشف مصدر مطلع عن ارتفاع متوسط نسبة الحجوزات على متن رحلات شركة مصر للطيران للخطوط الجوية إلى أكثر من 80% من إجمالى عدد المقاعد، بمتوسط نحو 90 رحلة يوميا فى الاتجاه الواحد.
وذكر المصدر فى تصريحات لـ«مال وأعمال ــ الشروق»»، أن متوسط نسبة الحجوزات خلال العام الحالى سجل نموا بنمو 15% مقارنة بنفس الفترة العام الماضى، منوها إلى أن استيعاب العالم صدمة الحروب الروسية الأوكرانية وعودة معدلات السياحة المحلية والعالمية لقرب معدلاتها الطبيعية قبل فترة الإغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ساهما فى ارتفاع الحجوزات على مختلف رحلات الشركة لاسيما خلال الربع الثانى من العام الجارى.
وذكر المصدر أن الشركة ستبدأ فى شهر نوفمبر المقبل استلام عدد 9 طائرات جديدة، من بينها 7 من طراز A321neo، وطائرتا بوينج B787ــ9 Dreamliner، ضمن خطة تطوير الأسطول لمواكبة النمو فى عدد الرحلات، لافتا إلى أن الشركة انهت تجهيزاتها لتشعيل خط طيران جوى جديد مباشر إلى مدينة دبلن الأيرلندية اعتبارا من ٢ يونيو المقبل.
يشار إلى أن شركة مصر للطيران للشحن الجوى حصلت الأسبوع المنقضى على شهادة الاتحاد الدولى للنقل الجوى أياتا، والخاصة بمعايير نقل شحنات الأدوية شديدة الحساسية للوقت ودرجات الحرارة والمعروفة بـ IATA CEIV Pharma.
وتمكنت مصر للطيران للشحن الجوى من تنفيذ جميع متطلبات الحصول على الشهادة التى تعزز من ثقة عملاء الشركة فى قدراتها على نقل شحنات الأدوية شديدة الحساسية لدرجات الحرارة والوقت أثناء عمليات المناولة وكذلك منتجات العناية بالصحة، وذلك خلال شحنها على طائرات البضائع وفى مخازن طائرات الركاب.
وتستعد مصر للطيران لإنشاء كيان للطيران منخفض التكاليف، تحت مسمى «إير سفنكس» بحيث يقدم أسعارا تنافسية للرحلات ويغطى نقاطا جديدة.
وستسير الشركة الجديدة ــ المقرر إطلاقها العام الجاري ــ رحلات شارتر داخلية وخارجية بأسعار تنافسية، بهدف استقطاب شريحة ركاب مختلفة، وتنشيط حركة السياسة بالوجهات السياحية بالبلاد، فضلا عن خدمة المطارات الصغيرة والبديلة.
وتهدف شركة مصر للطيران إلى تعظيم إيراداتها وتحقيق معدلات ربحية مرتفعة، خلال الأعوام المقبلة، وذلك لتعويض حجم الخسائر الكبيرة الناتجة عن فترة الإغلاق جراء تفشى فيروس كورونا المستجد، حيث بلغت خسائر الشركة منذ بداية الجائحة وحتى نوفمبر 2020، نحو 7 مليارات جنيه، وفقا لتصريحات رئيس الشركة السابق الطيار رشدى زكريا.
وصدق الرئيس السيسى، ديسمبر الماضى، على القانون رقم 160 لسنة 2021، بالإذن لوزير المالية نيابة عن الحكومة، بضمان الشركة القابضة لمصر للطيران فى التمويل طويل الأجل الذى ستحصل عليه الشركة من البنك الأهلى المصرى وبنك مصر، بمبلغ خمسة مليارات جنيه، وذلك وفقا للشروط والأوضاع التى يحددها وزير المالية بقرار منه.
وجاء التمويل طويل الأجل للشركة لمواجهة عدم وجود تدفقات نقدية داخلية كافية للشركة تمكنها من سداد التزاماتها الحتمية؛ ما قد يعرض الشركة لوضعها فى حالة «default» من جانب البنوك الأجنبية وهيئات التمويل الدولية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك