وزير التموين: الذهب والمجوهرات صناعة استراتيجية في مصر.. ودمغها بالليزر يعزز الثقة - بوابة الشروق
الخميس 27 يناير 2022 11:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


وزير التموين: الذهب والمجوهرات صناعة استراتيجية في مصر.. ودمغها بالليزر يعزز الثقة

أحمد علاء
نشر في: السبت 15 يناير 2022 - 2:23 م | آخر تحديث: السبت 15 يناير 2022 - 2:23 م

قال الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، إنّ صناعة الذهب والفضة والمجوهرات في مصر من الصناعات القديمة والاستراتيجية، مؤكّدًا أهمية إعادة صياغة مكانة مصر في الموقع العالمي لهذه الصناعة.

وأضاف، خلال مقابلة مع برنامج "صباحك مصري" على شاشة "mbc مصر 2"، اليوم السبت، أنّ مصر كان لها باع كبيرة في هذا المجال، لكنّ التقدم التكنولوجي واستخدام أحدث التقنيات من أهم العوامل التي تبعث الثقة للمستهلك ومن ثم لوضع هذه الصناعة.

وأشار إلى الاتفاق مع الاتحاد العام للغرف التجارية وشعبة صناعة المجوهرات والذهب والحلي، على تنظيم معرض ومؤتمر من 19 إلى 21 فبراير المقبل، بهدف إعطاء صورة حقيقية لموقف صناعة الذهب والمجوهرات في مصر وإعادة صياغة هذه الصناعة سواء مناجم أو مصانع أو صنّاع أو تجار، بما يساهم في إعادة هذا القطاع لما كان عليه.

وشدّد على أهمية مشروع دمغ المعادن والذهب بالليزر، قائلًا: "الدمغة الميكانيكية (بالقلم) من السهل جدًا تقليدها لا سيّما مع وجود تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، ومن ثم كان لابد من تطوير مصلحة الدمغة والموازين وهي المسؤولة عن العيار والدمغة".

وأشار إلى أنّه تم منذ العام الماضي فرض نظام الدمغ بالليزر، وأكّد أنّ هذه التقنية لا تؤثر على المعدن، إلى جانب وضع "qr code" الذي يُوضح مصدر السلعة والمُصنّع وتاريخ الدمغة وطبيعتها والعيار الخاص بها.

وأكّد أنّ كل ما يتم دمغه يُوضع على قاعدة بيانات، بحيث يمكن للمواطن التأكّد من أنّ القطعة مدبوغة من خلال المصلحة أم طبعة خارجية، وهو ما يُساهم في زيادة درجة الثقة بين المستهلك والتاجر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك