دراسات تكشف.. كيف يؤثر السكن على أمراض القلب ونوعية الحياة؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 3:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


دراسات تكشف.. كيف يؤثر السكن على أمراض القلب ونوعية الحياة؟

سمر سمير
نشر في: السبت 15 يناير 2022 - 11:28 ص | آخر تحديث: السبت 15 يناير 2022 - 11:28 ص
لاحظ الباحثون، أن الأشخاص الذين يجدون صعوبة في العثور على سكن دائم، أو يتنقلون بشكل متكرر، أو يشعرون بأنهم طردوا من منازلهم بسبب التحسين، هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وفشل القلب، وذلك كما نشر موقع "ايفري داي هيلث".

وأشارت إحدى الدراسات، إلى أن البالغين الذين لا مأوى لهم يعانون من معدلات أعلى بنسبة 60 إلى 70% من أمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بعامة السكان.

وقال الدكتور ماريو سيمز رئيس مجموعة كتابه البيان العلمي، ورئيس قسم العلوم في دراسة جاكسون للقلب، وأستاذ في قسم الطب: "خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية كان أعلى بالنسبة للأشخاص الذين لديهم منازل دائمة ولكنهم يعيشون في مبانٍ تعاني من مشاكل هيكلية وهندسية، مثل الحرارة غير الكافية أو التهوية السيئة أو العفن أو الرطوبة الزائدة".

وأضاف سيمز: "بالإضافة إلى هذه المشاكل يمكن أن تتسبب المنازل التي تكون على مقربة من الطرق السريعة والمصانع في الكثير من المشاكل الصحية، وذلك لأنها مناطق تعاني من تلوث الهواء، كما أدى ذلك إلى تقليل إمكانية المشي في تلك الأحياء وغياب الطعام الصحي والطازج من بائعي الخضروات، وكل ذلك يساهم في ارتفاع معدل الإصابة بعوامل الخطر القلبية الوعائية، مثل السمنة ومرض السكري ".

وتسببت المعاناة النفسية لفقدان منزلك في إحداث فوضى في صحة مجتمعات الأقليات، ووجدت إحدى الدراسات التي شملها سيمز وفريقه في مراجعتهم عام 2019، أن الأشخاص الذين يعيشون في منازل غير دائمة لديهم ضغط دم أعلى وكوليسترول أعلى من الأشخاص الذين يعيشون في منازل مستقرة.




قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك