دورتموند يقهر بشكتاش بثنائية في عقر داره بالمجموعة الثالثة لدوري الأبطال - بوابة الشروق
الجمعة 24 سبتمبر 2021 7:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

دورتموند يقهر بشكتاش بثنائية في عقر داره بالمجموعة الثالثة لدوري الأبطال

د ب أ
نشر في: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 9:23 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 9:29 م

افتتح بوروسيا دورتموند الألماني مشواره بالمجموعة الثالثة لمرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، بالفوز 2 / 1 على مضيفه بشكتاش التركي اليوم الأربعاء في الجولة الأولى للمجموعة.

وارتدى النجم الإنجليزي الواعد جودي بيلينجهام ثوب الإجادة في اللقاء، بعدما افتتح التسجيل لدورتموند في الدقيقة 20، قبل أن يصنع الهدف الثاني للهداف النرويجي الشاب إيرلينج هالاند في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

في المقابل، جاء هدف بشكتاش الوحيد في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع للشوط الثاني عن طريق الإسباني فرانثيسكو مونتيرو.

وبذلك، حصد دورتموند، الذي توج باللقب عام 1997، أول ثلاث نقاط له في المجموعة، التي تضم أيضا فريقي سبورتنج لشبونة البرتغالي وأياكس أمستردام الهولندي، اللذين يلتقيان في وقت لاحق اليوم بالعاصمة البرتغالية لشبونة بنفس الجولة، فيما ظل بشكتاش بلا رصيد من النقاط.

بدأت المباراة باستحواذ متبادل على الكرة، قبل أن يهدد بشكتاش مرمى دورتموند للمرة الأولى في الدقيقة السادسة، حينما تلقى ميتشي باتشواي تمريرة أمامية، ليهيأ الكرة لنفسه داخل منطقة الجزاء، ويسدد بيسراه واضعا الكرة على يمين السويسري، جريجور كوبيل، حارس مرمى الفريق الألماني، الذي أبعد الكرة لركنية أسفرت عن ضربة رأس من البرازيلي سوزا، علت العارضة بقليل.

وعلى عكس سير اللعب، بادر دورتموند بالتهديف من أول هجمة منظمة له في اللقاء، عن طريق بيلينجهام في الدقيقة 20.

وتلقى توماس مونييه تمريرة عرضية من الجهة اليسرى، ليمرر الكرة مباشرة عرضية من الناحية اليمنى إلى بيلينجهام، المنطلق من الخلف، الذي هيأ الكرة لنفسه وسدد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، واضعا الكرة من بين قدمي إرسين ديستانوجلو، حارس مرمى بشكتاش، وتعانق الشباك.

أصاب هدف بيلينجهام لاعبي بشكتاش بالإحباط والارتباك، وكاد الفريق الألماني أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 26 عن طريق نجمه إيرلينج هالاند، الذي تلقى تمريرة من بيلينجهام، ليسدد بيسراه من داخل المنطقة، لكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى.

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى أهدر النجم المخضرم ماركو رويس، فرصة محققة لإضافة هدف ثان لدورتموند، عندما مرر هالاند الكرة إلى جوليان براندت، الذي أرسل الكرة بـ(عقب القدم) لرويس، الذي سدد مباشر وهو بمواجهة المرمى، لكن ديستانوجلو تصدى للكرة ببراعة.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يفاجيء باتشواي الجميع بتسديدة من داخل المنطقة في الدقيقة 41 ذهبت ضعيفة لأحضان كوبيل.

في المقابل، حصل دورتموند على ركلة حرة مباشرة من مسافة قريبة للغاية من منطقة الجزاء في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لينفذ رويس الركلة غير أن ديستانوجلو أبعد الكرة لركنية لم تستغل.

وعزز دورتموند تقدمه بهدف ثان في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع عن طريق هالاند.

وتسلم بيلينجهام رمية تماس لينطلق بالكرة من الناحية اليسرى حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، ليمرر الكرة عرضية للنجم النرويجي، الخالي من الرقابة، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة بيسراه مباشرة داخل الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم دورتموند 2 / صفر.

بدأ الشوط الثاني بنشاط نسبي من جانب بشكتاش، الذي سدد لاعبه رشيد غزال من على حدود المنطقة في الدقيقة 52، لكن الكرة علت العارضة بقليل، ليرد دورتموند بهجمة سريعة في الدقيقة 54 انتهت بتسديدة غير متقنة من محمود داوود ذهبت لركلة مرمى.

وأهدر سايل لارين فرصة تقليص الفارق لبشكتاش في الدقيقة 56، عندما تابع ركلة حرة من الناحية اليسرى نفذها ميراليم بيانيتش، ليسدد ضربة رأس افتقدت للدقة لتخرج إلى ركلة مرمى.

وتابع هالاند تمريرة عرضية من الجهة اليسرى في الدقيقة 60، ليسدد ضربة رأس ذهبت فوق العارضة مباشرة، قبل أن يهدر بيلينجهام فرصة خطرة في الدقيقة 67، عندما تسلم الكرة داخل المنطقة، ليراوغ الدفاع بمهارة لكنه سدد دون تركيز، ليتصدى ديستانوجلو للكرة.

وبعد مرور دقيقة واحدة، أضاع باتشواي فرصة مؤكدة، حينما تلقى تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، لكنه سدد في جسد كوبيل، لتتحول الكرة لركنية لم تثمر عن أي جديد.

وواصل باتشواي تهديد مرمى دورتموند، حيث تابع كرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 69، لكنه فشل في اللحاق بالكرة رغم تواجده بالقرب من المرمى مباشرة.

في المقابل، كاد هالاند أن يخطف هدفا آخر لدورتموند في الدقيقة 71، عندما انفرد بالمرمى، غير أنه سدد برعونة في ديستانوجلو، الذي خرج من مرماه لملاقاته، فيما سدد رشيد غزال ضربة رأس من متابعة لعرضة من الجانب الأيمن في الدقيقة 81، خرجت لركلة مرمى لمصلحة دورتموند.

واصل دورتموند إحكام قبضته على المباراة، حيث أضاع ماري فرصة للتسجيل في الدقيقة 89، عندما تهيأت أمامه الكرة داخل المنطقة، ليجد نفسه في وضع انفراد، لكنه سدد برعونة ليتصدى ديستانوجلو.

وأضاع أنسجار كناوف فرصة أخرى للفريق الألماني في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع، حينما سدد من داخل المنطقة في العارضة.

واشتعلت المباراة من جديد في الدقائق الأخيرة، بعدما أحرز فرانثيسكو روبيو هدفا للفريق التركي في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع، حيث تابع ركلة حرة مباشرة من بيانيتش، ليسدد ضربة رأس، واضعا الكرة على يمين حارس دورتموند داخل الشباك، وينتهي اللقاء بفوز الفريق الألماني 2 / 1 على نظيره التركي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك