الري: لولا أعمال الحماية لكانت آثار السيول في أسوان كارثية - بوابة الشروق
الثلاثاء 31 يناير 2023 4:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

الري: لولا أعمال الحماية لكانت آثار السيول في أسوان كارثية

محمد علاء
نشر في: الإثنين 15 نوفمبر 2021 - 3:32 م | آخر تحديث: الإثنين 15 نوفمبر 2021 - 3:32 م

تلقى الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، تقريراً يستعرض موقف الإجراءات التي اتخذتها أجهزة الوزارة للتعامل مع موجة الأمطار الغزيرة والسيول التي تعرضت لها محافظتي أسوان والبحر الأحمر خلال الأيام الماضية، حيث أظهر التقرير دور المنشآت التي أقامتها الوزارة لحماية الأفراد والمنشآت من الآثار التدميرية للسيول.

وأشار التقرير إلى الدور الهام للسدود المقامة في وادي كيماب ووادي أبو الريش قبلي بمحافظة أسوان في تحقيق الحماية من الآثار التدميرية للسيول، وهذه السدود عبارة عن سدود إعاقة ركامية، حيث تتكون من كسر الركام الذي يسمح بإمرار المياه من تحت السد ومن داخل مكوناته بالشكل الذي يؤدى لتهدئة المياه وكسر شدتها وإطالة زمن جريانها، بالإضافة لشحن المياه تحت سطح الأرض، ودون الإضرار بجسم السد، الأمر الذي يؤدي لتخفيف حدة الآثار التدميرية لهذه السيول، وهو الغرض الأساسي الذي أُنشئت من أجله هذه الأنواع من السدود وهو الحماية وليس تخزين المياه.

ولفت التقرير إلى أهمية هذه السدود في تخفيف حدة السيول الشديدة التي ضربت محافظة أسوان، وأنه في حال عدم وجودها لكانت آثار هذه السيول كارثية وكانت ستؤدي لتدمير منازل المواطنين بشكل كامل، ذاكرا أن هذه السدود لا تزال تعمل بكفاءة عالية مما يحقق الغرض الذي أنشئت من أجل.

وفي محافظة أسوان أيضاً، تم إيقاف محطات الري وتخفيض مناسيب المياه بالترع والمصارف لاستيعاب المياه الزائدة نتيجة الأمطار الغزيرة، كما أسهمت منشآت الحماية التي تم الانتهاء منها مؤخرا في منطقة وادي عبادي في الحماية من أخطار السيول التدميرية، بالإضافة للإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتطهير مخر السيل الرئيسي بأسوان ومخر سيل السراج ١ والسراج ٢ والرديسية قبلي بمدينة إدفو.

وفى محافظة البحر الأحمر، فقد تمكنت منشآت الحماية التي سبق إنشاؤها بمعرفة الوزارة في حماية الأفراد والمنشآت من الأخطار التدميرية للسيول، حيث تمكنت أعمال الحماية بمنطقة الشلاتين، وهي عبارة عن بحيرتين وحاجزين بوادي حوضين من حصاد ٦ ملايين متر مكعب من المياه، هذا بالإضافة لتواجد ٥ سدود بمنطقة الشيخ الشاذلي، التابعة لمرسى علم، والتي تصل سعتها الاستيعابية إلى ٣ ملايين متر مكعب من المياه ، وبحيرة وحاجز بوادي علم بمدينة مرسي علم، وقناة وحاجز توجيه لحماية قرية عرب صالح بمرسى علم، كما ظهرت الوزارة مخر السيل في وادي أبو حمر شمال القصير ومخرات الشلاتين.

الجدير بالذكر أن التقارير الصادرة عن مركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة تشير إلى أنه من المتوقع تساقط أمطار خفيفة إلى متوسطة على السواحل الشمالية الغربية وقد تصل إلى أجزاء من الوجه البحري، وذلك يوم الثلاثاء، كما أنه من المتوقع سقوط أمطار خفيفة إلى متوسطة على السواحل الشمالية الغربية وتقل شدتها على محافظات الوجه البحرى وقد تصل إلى شمال سيناء يوم الأربعاء.

وأعلنت الوزارة أنها اتخذت جميع الإجراءات والاحتياطات اللازمة للتعامل مع هذه الأمطار الغزيرة من خلال رفع حالة الاستنفار في جميع أجهزة الوزارة المعنية، وتخفيض مناسيب المياه بالترع والمصارف، والتأكد من جاهزية قطاعات الجسور لمجابهة أي طارئ، وجاهزية جميع المحطات وخطوط التغذية الكهربائية المغذية لها، ووحدات الطوارئ النقالي عند المواقع الساخنة، مع استمرار المرور الدوري والمتابعة المستمرة لمنشآت الحماية من أخطار السيول والتأكد من جاهزيتها لاستقبال الأمطار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك