سفير مصر في روما: محافظ الإسكندرية يختتم زيارته لإيطاليا بلقاء نائب عمدة جنوة - بوابة الشروق
الخميس 22 أغسطس 2019 4:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





سفير مصر في روما: محافظ الإسكندرية يختتم زيارته لإيطاليا بلقاء نائب عمدة جنوة

هدى الساعاتي
نشر فى : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 3:34 م | آخر تحديث : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 3:34 م

أعلن السفير هشام بدر، سفير مصر في إيطاليا، أمس الاثنين، ختام زيارة الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، إلى العاصمة الإيطالية روما، وعدد من مدن جزيرة صقلية والتي استمرت لمدة 4 أيام.

وقال بدر إن قنصوة، اختتم زيارته بعقد جلسة مباحثات مع جان كارلو ڤيناتشي، نائب عمدة مدينة جنوة للاقتصاد والعلوم التكنولوجية.

أضاف السفير هشام بدر، أن محافظ الإسكندرية عرض خلال اللقاء الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها المحافظة منها على سبيل المثال الصناعات البتروكيماوية، واستخلاص الزيوت والغاز.

وأشار سفير مصر في روما إلي أن قنصوة أكد اهتمام المحافظة بقطاع السياحة و الحفاظ على التراث.

وأضاف السفير هشام بدر، أنه تم خلال اللقاء عرض لأهم النتائج التي حققتها زيارة محافظ الإسكندرية خلال زيارته إلي إيطاليا، واتفاقية التآخي التي تم توقيعها مع مدينة كتانايا، ولقاءات المحافظ مع المسئوليين الإيطاليين وعلى رأسهم وزير الثقافة الإيطالي.

وأوضح سفير مصر لدى إيطاليا أن فتح تعاون بين محافظة الإسكندرية ومدينة جنوة الإيطالية، سيمثل انطلاقة جديدة للعلاقات المصرية الإيطالية، بما تتمتع به جنوة من إمكانيات ومقومات متكاملة مع الإسكندرية، خاصة وجودهما على سواحل البحر المتوسط.

وأكد بدر أنه تم خلال اللقاء الاتفاق على إعداد مسودة لاتفاقية تآخي بين الجانبين، بعدد من المجالات من بينها السياحة والتكنولوجيا والتعليم، وسيتم التباحث بشأنها خلال الفترة القادمة.

وقال سفير مصر لدى روما أن نائب عمدة مدينة جنوى، استعرض خلال الاجتماع أهم ما يميز المدينة، والتي تعتمد على الاقتصاد الذي يتيح العديد من الفرص الاستثمارية لمدن البحر المتوسط على رأسهم محافظة الإسكندرية، مشيرا إلى استعداد نائب عمدة المدينة لتعزيز التعاون مع محافظة الإسكندرية في مجالات التعليم والسياحة والذكاء الاصطناعي، واصفا ذلك بأنه سيكون خطوة جديدة أخرى على طريق تعزيز التعاون بين مصر وإيطاليا، وتأكيدا على عمق الروابط المشتركة بين البلدين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك