تجار يتوقعون تراجع كيلو الأرز لأقل من 10 جنيهات فى سبتمبر - بوابة الشروق
الإثنين 5 ديسمبر 2022 7:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

تجار يتوقعون تراجع كيلو الأرز لأقل من 10 جنيهات فى سبتمبر

محمد فوزى:
نشر في: الثلاثاء 16 أغسطس 2022 - 2:03 م | آخر تحديث: الثلاثاء 16 أغسطس 2022 - 2:03 م

الدجوى: الحصاد الجديد سيجبر الجميع على تخفيض الأسعار
المنوفى: «حيتان الأرز» وراء ارتفاع الأسعار خلال الفترة الماضية رغم زيادة المعروض
مع بداية موسم الحصاد لمحصول الأزر وظهور «البشاير»، توقع عدد من التجار تراجع الأسعار بداية من شهر سبتمبر المقبل، حتى يسجل الكيلو 8 أو 9 جنيهات، مقارنة بـ 17.5 جنيه لكيلو الأرز السائب حاليا، مرجعين ذلك الهبوط المتوقع لزيادة المعروض منه بعد بدء الحصاد، بالإضافة إلى الكميات المخزنة من العام الماضى، ووصول شحنة أرز مستوردة من الهند.
وقال هشام الدجوى، رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية، إن أسعار الأرز تشهد تراجعا بالفعل فى أسواق الجملة، بقيمة تصل إلى 2000 جنيه فى الطن، مشيرا إلى أنه مازال السعر مستقرا للمستهلك بين 17 و20 جنيها للكيلو.
ويرى الدجوى، أن الحصاد الجديد سيجبر الجميع على تخفيض الأسعار، موضحا أن المعروض سيفوق الطلب خلال شهر سبتمبر المقبل، وتوقع أن ينخفض سعر الأرز السائب إلى 9 جنيهات للكيلو فى النصف الثانى من الشهر المقبل.
ولفت إلى أن شحنة الأرز التى تعاقدت عليها مصر مع الهند منذ أكثر من شهرين وصلت فى الأيام القليلة الماضية، ويجرى الآن تعبئتها لطرحها فى السلع التموينية بـ10 جنيهات للكيلو، موضحا أن انخفاض أسعار الأرز فى المحلات التموينية سيخفف الضغط على الأسواق الحرة بنسبة كبيرة، كما أن التجار الذين خزنوا السلعة من العام الماضى سيجبرون على بيعها بالسعر المنخفض فى الفترة القادمة، مطالبا بتشديد دور الجهات الرقابية لمنع التلاعب بالسلعة وتكرار سيناريو العام الجارى.
كان رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، قال فى وقت سابق لـ«الشروق»، فى بداية شهر يونيو الماضى، إنه تم التعاقد على شراء 50 ألف طن أرز من الهند، مشيرا إلى أن الكمية ستصل على مرتين، الشحنة الأولى 25 ألف طن فى بداية الشهر يوليو، والشحنة الثانية ستصل فى بداية شهر أغسطس الجارى.
من جانبه قال حازم المنوفى عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية، رئيس شعبة البقالة والعطارة بغرفة إسكندرية التجارية، إن هناك تراجعا يوميا فى أسعار الأرز بدأ أمس، ويستمر حتى منتصف الشهر المقبل، مؤكدا أن أسعار الأرز تراجعت بقيمة 2000 جنيه للطن فى المضارب خلال تعاملات أمس الإثنين، ليصل سعر الطن إلى 14 ألف جنيه «أجود الأنواع» وسيصل إلى المستهلك بـ 16 جنيها للكيلو الواحد فى غضون الأيام القليلة الماضية.
وأضاف أن الحصاد فى الفترة الحالية هو مجرد بداية المحصول «بشاير»، ومازال السعر مرتفعا وبعض مضارب الأرز لا تريد الشراء حاليا بحجة الصيانة، موضحا أن المضارب إذا اشترت الأرز الشعير اليوم بسعر 9 آلاف جنيه على سبيل المثال، فقد ينخفض السعر فى اليوم التالى 1000 أو 2000 جنيه وهو ما يعرضها لخسارة كبيرة، لذلك فإن المضارب تنتظر منتصف موسم الحصاد حتى يتراجع السعر بشكل كبير.
وأكد المنوفى تصريحات الدجوى، بخصوص دخول القمح الهندى، وتعبئته حاليا لطرحه فى المحلات التموينية، متسائلا «لماذا تم التعاقد على شراء أرز هندى ويوجد أرز شعير منذ العام الماضى فى مصر حتى؟»، خاصة أن المنتج المصرى أعلى جودة بنسبة كبيرة جدا من نظيره الهندى.
وأشار إلى أن مصر تعاقدت على شراء الأرز الهندى بهدف زيادة العرض وتخفيف الضغط على الأسعار فى الفترة الماضية، بعدما وصل كيلو الأرز إلى 20 جنيها، لكنه يرى أن المعروض كان متوفرا ولكن هناك البعض يطلق عليهم «حيتان الأرز» قاموا بشراء السلعة عندما انخفض سعرها، ثم قاموا بتخزينها وتعطيش السوق مما أدى إلى ارتفاع أسعار الأرز.
وتوقع المنوفى، أن يتراجع سعر الأرز بنسبة قد تتجاوز الـ 50% خلال الشهر القادم، مقترحا أن تتدخل الحكومة فى شراء الأرز على غرار ما فعلته فى القمح، فعندما يتراجع سعر الأرز الشعير لأدنى مستوى له فى سبتمبر المقبل عليها شرائه للحفاظ على استقرار السعر على مدى العام، بدلا من تركه لبعض التجار الذين يقومون بتخزينه وتكرار ذلك المشهد مرة أخرى العام القادم، خاصة أن سعر الأرز الشعير متوقع أن ينخفض إلى 5 و6 آلاف جنيه.
ولفت إلى أن المساحات المزروعة من الأرز هذا العام أكثر بنسبة كبيرة جدا مقارنة بالعام الماضى، موضحا أن هذا العام لم يكن هناك تشديد أو محاضر للفلاحين وتركهم يزرعون كميات كبيرة، مشيرا إلى أن الأعوام السابقة كان هناك تحجيم فى زراعة الأرز وتقليل مساحاته بسبب استهلاكه الشديد للمياه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك