وزير المالية: جاهزون لتقديم كل سبل الدعم ونقل خبراتنا للأشقاء السودانيين - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 11:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


وزير المالية: جاهزون لتقديم كل سبل الدعم ونقل خبراتنا للأشقاء السودانيين

سارة حمزة
نشر في: الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 9:47 م | آخر تحديث: الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 9:47 م

أمين عام ديوان الضرائب السودانية: ننظر لمصر باعتبارها «السند والداعم»
معيط: رقمنة المنظومة الضريبية رفعت الإيرادات الضريبية ١٣,٢٪ خلال 2020/2021

قال محمد معيط وزير المالية، إن الوزارة جاهزة لتقديم كل سبل الدعم للأشقاء السودانيين، وتقديم خبراتها فى مختلف المجالات الاقتصادية، وترسيخ التعاون لنقل التجربة المصرية فى تطوير وميكنة منظومة الإدارة الضريبية إلى السودان، التى ارتكزت على إعادة هندسة الإجراءات وتبسيطها وميكنتها، وحصر المجتمع الضريبى بشكل أكثر دقة، لتحقيق العدالة الضريبية، من خلال تطبيق منظومتى «الفاتورة الإلكترونية»، و«الإيصال الإلكترونى»؛ ما ساهم فى توسيع القاعدة الضريبية دون فرض أى أعباء ضريبية على المواطنين، وفق بيان للوزارة أمس.
وتابع معيط، فى لقائه مع محمد على مصطفى أمين عام ديوان الضرائب السودانية والوفد المرافق له، أن الوزارة مستعدة لتكثيف البرامج التدريبية للجانب السودانى فى مختلف أنواع الضرائب التى تشمل شتى الأنشطة الاقتصادية.
وشدد على الدور الذى تلعبه الأذرع التكنولوجية للدولة: «إى. فاينانس، وإى. تاكس، وإى. هيلث»، فى الإسراع بتطبيق الأنظمة المالية المميكنة سواءً فى الضرائب أو التأمين الصحى الشامل، مع الاستعانة بالشركات العالمية: «مايكروسوفت، وإيرنست آند يانج، وساب، وإكسيل، وأى. بى. إم»، مشيرًا إلى أن تنمية قدرات الكوادر البشرية لها أولوية متقدمة فى المشروع القومى لتطوير وميكنة المنظومة الضريبية.
وأكد الوزير، أن مشروعات رقمنة المنظومة الضريبية أسهمت فى رفع الإيرادات الضريبية خلال العام المالى الماضى بنسبة ١٣,٢٪ رغم التأثيرات السلبية لأزمة كورونا، ودون فرض أعباء ضريبية جديدة على المواطنين، مضيفا أن مصر استطاعت من خلال تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى تحويل التحديات إلى فرص تنموية واعدة للتقدم، قائلا: «انظروا كيف يدفع المواطنون الثمن فى بعض الدول التى لم تطبق الإصلاح الاقتصادى، حيث اختفاء السلع وتدهور الخدمات، وارتفاع الأسعار ٣٠٠٪ نتيجة انحسار العرض وتزايد الطلب ومن ثم زيادة معدلات التضخم».
من جانبه قال أمين عام ديوان الضرائب السودانية، إن بلاده تنظر إلى مصر باعتبارها «السند والداعم»، وتستهدف تعميق التعاون المشترك فى مختلف القطاعات، والاستفادة من التجربة المصرية فى تطوير وميكنة المنظومة الضريبية، وتوطين الخبرات المصرية من خلال تعزيز البرامج التدريبية فى كل أنواع الضرائب التى تشمل شتى الأنشطة الاقتصادية.
وتابع أن السودان تواجه تحديًا فى انخفاض نسبة الإيرادات الضريبية للناتج المحلى الإجمالى، حيث تمثل ٤,٧٪ فقط، رغم وصول نسبة النمو السنوى إلى ٣٠٠٪، بما يتطلب المضى بشكل أكبر فى تطوير المنظومة الضريبية.
التصنيفات
|

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك