منتخب اليد يواجه الكونغو لتأكيد صدارته للمجموعة في أمم أفريقيا - بوابة الشروق
الخميس 24 سبتمبر 2020 2:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

منتخب اليد يواجه الكونغو لتأكيد صدارته للمجموعة في أمم أفريقيا

حسام زايد
نشر في: الأحد 19 يناير 2020 - 1:58 ص | آخر تحديث: الأحد 19 يناير 2020 - 1:58 ص

"الفراعنة" على قمة المجموعة الأولى بفارق الأهداف عن منافسه.. وينتظر ثاني المجموعة الثانية في ربع النهائي

مواجهة قوية بين الجزائر والمغرب لفض الاشتباك على صدارة "الرابعة".. وتونس في مواجهة سهلة أمام الكاميرون

يلتقي المنتخب الوطني لكرة اليد، مع الكونغو الديمقراطية في السابعة مساء اليوم الأحد على صالة الحمامات، ضمن مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات بكأس الأمم الأفريقية لكرة اليد التي تستضيفها تونس خلال الفترة من 16 إلى 26 يناير الجاري، ويتأهل بطلها مباشرة إلى أولمبياد طوكيو 2020، بينما يشارك الوصيف في ملحق مؤهل في أبريل المقبل، ويتأهل المنتخبات الستة الأوائل إلى بطولة العالم السابعة والعشرين للرجال التي تستضيفها مصر يناير 2021.

يقع المنتخب الوطني في المجموعة الأولى التي تضم منتخبات غينيا وكينيا والكونغو الديمقراطية.

يسعى المنتخب خلال مباراة اليوم لتأكيد صدارته للمجموعة الأولى عقب، لينتظر مواجهة صاحب المركز الثاني من المجموعة الثانية في دور الثمانية من البطولة، وتضم المجموعة الثانية منتخبات: أنجولا والجابون ونيجيريا وليبيا، ويعد المنتخب الجابوني هو الأقرب لمواجهة المنتخب الوطني في ربع النهائي.

قبل مباراة الليلة، يتصدر المنتخب الوطني المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط من الفوز على غينيا وكينيا، وبفارق الأهداف عن المنتخب الكونغولي الذي فاز اعتباريا على كينيا بانسحاب الثاني الذي وصل تونس متأخرا، والفوز في الجولة الثانية على غينيا.

كانت مباريات الجولة الثانية التي أقيمت الجمعة قد شهدت فوز المنتخب الوطني على كينيا 44-19، وحصل رمضان محسن على جائزة رجل المباراة، وشهدت مباريات نفس الجولة فوز الكونغو الديمقراطية على غينيا 28-25، والمغرب على زامبيا 39-12، والرأس الأخضر على الكاميرون 22-19، وأنجولا على ليبيا 20-19، والجزائر على الكونغو برازافيل 31-25، والجابون على نيجيريا 26-24، وتونس على كوت ديفوار 48-24.

وتشهد مباريات اليوم من الجولة الأخيرة من دور المجموعات مواجهة قوية بين الجزائر والمغرب على قمة المجموعة الرابعة، حيث فاز كلاهما في الجولتين الماضيتين ولكل منهما أربع نقاط، وتقام مباراتهما في الثالثة مساء اليوم، كما يختتم المنتخب التونسي مباريات الدور الأول بمواجهة الكاميرون في السابعة مساء وهو متصدر المجموعة الثالثة بالفوز في الجولتين الماضيتين، ويلتقي غينيا مع كينيا في الواحدة ظهرا، وفي التوقيت ذاته الكونغو برازافيل مع زامبيا، وأنجولا مع الجابون في الخامسة مساء، وفي نفس التوقيت ليبيا مع نيجيريا، وفي الثالثة مساء كوت ديفوار مع الرأس الأخضر.

وكان الاسباني الاسباني روبرتو جارسيا باروندو المدير الفني للمنتخب الوطني قد اختار 21 لاعبا للمشاركة في البطولة، ومن بين هؤلاء اللاعبين ستة محترفين يدعمون صفوف المنتخب وهم: كريم هنداوي حارس مرمى فريق دوبروجاسود كونستانتسا الروماني، ومحمد ممدوح هاشم لاعب دينامو بوخارست الروماني، ومحمد سند لاعب نيم الفرنسي، وزميله بنفس الفريق أحمد هشام السيد الذي يبدأ مشواره مع الفريق عقب انتهاء البطولة منتقلا إليه من نادي هليوبوليس، ويحيى خالد لاعب فيسبريم المجري، وعلي زين لاعب الشارقة الإماراتي.

وتضم قائمة المنتخب كل من:

حراسة المرمى: كريم هنداوي ومحمد علي وعصام الطيار

الجناح الأيمن: محمد سند وأكرم يسري

الظهير الأيمن: أحمد الأحمر ويحيي خالد ومحسن رمضان

صانع الألعاب: أحمد خيري وسيف الدرع وأحمد هشام السيد

الجناح الأيسر: عمر بكار وأحمد مؤمن

الظهير الأيسر: يحيي الدرع وعلي زين وحسن قداح

الدائرة: إبراهيم المصري ومحمد ممدوح هاشم ووسام نوار وأحمد عادل وخالد وليد.

وتحصل المنتخبات المشاركة في البطولة على راحة من المباريات اليوم السبت، قبل الجولة الختامية من الدور الأول التي تقام مبارياتها غدا الأحد على صالتي رادس والحمامات.

يتأهل إلى دور الثمانية الأول والثاني من كل مجموعة من المجموعات الأربع، وتقام المباريات بنظام المقص بين (المجموعة الأولى مع الثانية) و (الثالثة مع الرابعة)، وتقام المباريات يومي 20 و22 يناير، ويتأهل الفائز للدور قبل النهائي الذي تقام مباراتيه يوم 23 يناير، ويقام نهائي البطولة يوم 26 يناير.

ويعد المنتخب التونسي صاحب الضيافة هو أقوى المنافسين للمنتخب الوطني على لقب البطولة، حيث يدخل نسور قرطاج البطولة وهو حامل لقب النسخة الماضية على حساب المنتخب الوطني الذي خسر نهائي 2018 في الجابون، إضافة إلى أن المنتخب التونسي هو الأكثر تتويجا باللقب برصيد 10 ألقاب، يليه المنتخب الجزائري ب7 ألقاب، ثم المنتخب الوطني ب6 ألقاب، ويتسلح نسور قرطاج أيضا بعاملي الأرض والجمهور، حيث يعول عليهما كثيرا للتتويج باللقب وحجز بطاقة الأولمبياد.

جدير بالذكر أن المنتخب الوطني لعب 10 مباريات ودية جهزته لكأس الأمم، منها مباراتين مع العراق في القاهرة، ثم معسكر في صربيا وأخيرا في السويد قبل السفر إلى تونس، ويقود المنتخب الاسباني روبرتو جارسيا باروندو، ويعاونه الثنائي هاني الفخراني وحسين زكي، ويرأس البعثة مؤمن صفا أمين صندوق اتحاد اليد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك