فاروق جويدة يحذر من «فوضى الفتاوى» وينتقد توزيع الجنة والنار: ليست اختصاص البشر ‏ - بوابة الشروق
الإثنين 27 مايو 2024 9:42 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

فاروق جويدة يحذر من «فوضى الفتاوى» وينتقد توزيع الجنة والنار: ليست اختصاص البشر ‏

محمد شعبان
نشر في: الجمعة 19 أبريل 2024 - 3:22 ص | آخر تحديث: الجمعة 19 أبريل 2024 - 3:22 ص

عبر الكاتب والشاعر فاروق جويدة، عن استيائه من «فوضى الفتاوى» التي انتشرت خلال الآونة ‏الأخيرة، واصفا إياها بـ«الوهج» الذي زاد حدته منذ شهر رمضان.‏
وشدد خلال برنامجه «فاروق جويدة »، المذاع عبر شاشة «‏TEN‏» مساء الخميس، أن الفتوى ‏يجب أن تمثّل العلم والمعرفة والخوف من الله، لا الاجتهادات الشخصية التي تخرج عن تعاليم ‏الدين الإسلامي‎.‎
وانتقد توزيع الجنة والنار من قبل بعض المشايخ، معتبرًا ذلك تدخلا في اختصاص الله عز وجل، ‏قائلا:«في إيه يا جماعة أنتم دخلتوا في اختصاص ربنا، الجنة والنار من الغيبيات وليست مباحة ‏إطلاقا، الفترة الأخيرة (هل المسيحيون هيدخلوا الجنة!)، وأنت مالك ومال المسيحيين! أنت راجل ‏بتفتي في الإسلام وعالم، وهما عندهم في دينهم القساوسة ومن يرجعون إليه».‏
واستهجن فكرة ربط دخول الإخوة المسيحيين الجنة أو النار بفتاوى بشرية، رافضا فكرة تعيين من ‏يذهب إلى الجنة ومن يحرم منها، قائلا: «مين اللي منح الحق لأي إنسان يقول الجنة لفلان وفلان ‏هيحرم منها! طيب ما تدخلوا بقى في الموضوع وشوفوا عذاب القبر وحد يروح يشوف التجربة ‏هناك ويرجع ويقولنا إذا كان ممكن!».‏
وتساءل عن توقيت طرح مثل هذه القضايا في ظل ما يعانيه الأشقاء في قطاع غزة من قتل على ‏مدار اليوم، قائلا: «عندنا آلاف تستشهد في غزة وفي ناس بتموت، جهود العلماء أولى بهذه ‏القضايا، إذا كان هناك قضايا خلافية فهي ليست مشاعًا على برامج التلفزيون، وكل واحد يقول ‏الجنة من حظ فلان وجهنم من حظ فلان!».‏
واختتم «جويدة» حديثه بالتأكيد أن الله تعالى خص نفسه تعالى بالمعرفة، مشددا أن الحكمة تقضي ‏عدم إثارة مثل هذه القضايا التي تسبب الحيرة والبلبلة في نفوس الشباب‎



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك