حشو الأبواب بالتبن.. حدائق تكساس تحاول إنقاذ الحيوانات من البرد القارص - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 9:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

حشو الأبواب بالتبن.. حدائق تكساس تحاول إنقاذ الحيوانات من البرد القارص

منار محمد
نشر في: السبت 20 فبراير 2021 - 11:33 ص | آخر تحديث: السبت 20 فبراير 2021 - 11:33 ص
تحاول حدائق الحيوان في ولاية تكساس الأمريكية، حماية الحيوانات من البرد القارص الذي تعيشه الولاية منذ أيام؛ نتيجة عاصفة ثلجية تسببت في انخفاض شديد بدرجات الحرارة.

ومن ضمن الحدائق التي جاهدت لإنقاذ الحيوانات من الموت، حديقة "سان أنطونيو"، التي لجأت لوضع خطة طوارئ وساعدها في ذلك بعض المتطوعين.

قال كريج بيلك، مدير إدارة الحرارة في حديقة الحيوان، إن الحديقة حاولت توفير الأمان والدفء إلى الحيوانات مختلفة الأنواع عبر وسائل متعددة، منها نقل بعضها إلى أماكن مختلفة أكثر دفئًا، بعد مناقشة عدة حلول، حيث إن الخطط الموجودة خاصة بالأعاصير والفيضانات، ولم يكن هناك أي توقع لانخفاض درجة الحرارة إلى مرحلة تسبب تجمد الحيوانات.

وأضاف أنه بناء على الخطة، تم إخراج التماسيح من المياه وإطلاقها في الممرات التي تطل على أحواض السمك، لتوفير بيئة مغلقة لها، وعلى الرغم من أن الأمر كان صعبًا على العاملين واستغرق ساعات إلا أنه نجح في النهاية، بحسب صحيفة "سان أنطونيو إكسبرس نيوز" الأمريكية.

وأوضح أنه تم نقل الطيور بالكامل إلى المطعم الموجود داخل الحديقة لأنه يحتوي على محول كهربائي إضافي، ولهذا هو المكان الوحيد الذي وفر لها الدفء بعد انقطاع التيار الكهربائي عن الحديقة بالكامل منذ انخفاض درجات الحرارة.

وأكد أن الحديقة عملت على إدخال تحسينات على المباني لتوفير الأمان أكثر للحيوانات، منها حشو أبواب منازل الفيلة بالتبن لعزل المكان عن البيئة الخارجية وتقليل كمية الهواء المسرب من الأبواب، وتم تطبيق ذلك على جميع أبواب المباني التي استقرت الحيوانات بداخلها، ومشاركة هذه الخطة مع جميع حدائق الحيوان بالولاية.

وأشار إلى أن إدارة الحديقة تحاول تقديم أي حلول تساعد في حماية الحيوانات حتى انتهاء موجة الصقيع؛ لهذا فتحت باب التبرعات، وتم استقبال أموال وطعام للعاملين للحيوانات، بحسب موقع مجلة "بيبول" الأمريكية الأسبوعية.

وقال إن الحديقة بعد حصولها على المساعدات المالية، تعاونت مع بعض جميعات رعاية الحيوان، في إنقاذ الحيوانات المتواجدة بالشوارع وبعض الحدائق الأخرى، ووفرت لمعظمها طعاما ومأوى.

- فيديوهات من الحديقة

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك