مصمم متحف نجيب محفوظ يكشف لـ«الشروق» أسرار العرض المتحفى - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 3:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مصمم متحف نجيب محفوظ يكشف لـ«الشروق» أسرار العرض المتحفى

 شيماء شناوى
نشر فى : السبت 20 يوليه 2019 - 12:47 م | آخر تحديث : السبت 20 يوليه 2019 - 12:47 م

قال المهندس المعمارى كريم الشبورى، مصمم العرض المتحفى لمتحف نجيب محفوظ، إن الرؤية والتصور اللذين تقدم بهما لتصميم المتحف، اعتمدتا فى الأساس على زيادة المسطح المخصص للعرض المتحفى، حيث جاء التصميم ليتضمن تخصيص 8 قاعات للمتحف بعدما كان مقتصرا على قاعتين فقط تضمان المقتنيات.

وأضاف الشبورى، فى تصريح خاص لـ«الشروق»، أنه أراد تجاوز فكرة أن مقتنيات نجيب محفوظ هى البطل الرئيسى فى المتحف، بل التأكيد على أن البطل الحقيقى هو عالم نجيب محفوظ نفسه وأدبه، وخاصة أن هذا هو ما يحتاج الزائر إلى التعرف عليه، مشيرا إلى أنه من هنا عمل على تخصيص قاعات أخرى تضم كل ما هو مرتبط بحياة الأديب وسيرته؛ بهدف تقديم جرعة معرفية أكبر للزوار.

وتابع الشبورى أن الدور الأرضى يحتوى على المكتبات المتخصصة والقاعات الدراسية، بينما قسم الدور الأول إلى مسارين؛ الأول يضم قاعتين مخصصتين للمكتبات التى تضم الأوسمة والنياشين وشهادات التقدير والهدايا الممنوحة لنجيب محفوظ من جهات محلية ودولية، أما المسار الثانى فيضم قاعات تستعرض عالم نجيب محفوظ.
وأوضح الشبورى أن الدور الأول يبدأ بقاعة «الحارة»، وفيها شاشة سينمائية تعرض فيلما تسجيليا بعنوان «حارة نجيب محفوظ»، من إخراج القديرة سميحة الغنيمى، حيث يروى نجيب محفوظ خلاله مسيرته ومولده فى الحارة، وكيف أثرت فى شخصيته وانعكست على أدبه، بينما الغرفة الأخرى والتى تحمل اسم «أصداء السيرة»، تضم عالم محفوظ من البداية (نشأته، وتعليمه، وممارسته للكتابة، وأدبه)، كما تضم بعض متعلقاته الشخصية والنسخة الأصلية لجريدة «الأهرام» التى تحوى الفصل الأول من رواية «أولاد حارتنا».

واستطرد الشبورى حديثه لـ«الشروق» قائلا: بعد ذلك تأتى مجموعة من القاعات، منها قاعة «السينما» ويُعرض فيها مشاهد من أهم الأفلام المقتبسة عن روايات نجيب محفوظ، وكذلك قاعة «نوبل» وفيها تسجيل للجائزة وحيثياتها وتاريخها وأهم الأدباء الذين نالوها، وتضم كلمة نجيب محفوظ التى أرسلها عند تسلم الجائزة، وكذلك الشهادة التى حصل عليها، فضلا عن قاعة «رثاء» التى تضم تمثال نجيب محفوظ، وقد علت صدره قلادة النيل.
وكشف الشبورى عن أنه من المتوقع أن تستكمل وزارة الثقافة تجهيز الدور الثالث؛ ليصبح امتدادا للمتحف، ويضم أنشطة إضافية يستضيفها المتحف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك