نادية الجندي عن محمود ياسين: بدأت معه بمسلسل «الدوامة» وأعقبها أربعة أعمال كسروا الدنيا - بوابة الشروق
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 5:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

نادية الجندي عن محمود ياسين: بدأت معه بمسلسل «الدوامة» وأعقبها أربعة أعمال كسروا الدنيا

مصطفى الجداوي
نشر في: الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 3:52 ص | آخر تحديث: الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 3:52 ص

علقت الفنانة الكبيرة نادية الجندي على ذكرياتها مع الفنان الراحل محمود ياسين في الأعمال التي شاركته فيها قائلة" الفنان الراحل محمود ياسين كان صديق عمري .. وانا بدات أول أعمالي معه في مسلسل " الدوامة " وكان مسلسل كسر الدنيا وفعلاً من المسلسلات التي لازالت لها صدى كبير عند الناس حتى الان ".

وأكملت في مداخلة هاتفية مع الاعلامية لميس الحديدي في فقرة خاصة عن الفنان الراحل محمود ياسين عبر برنامج " كلمة أخيرة " على شاشة " ON" قائلة" أعقب مسلسل " الدوامة " أربعة أعمال سينمائية وأهمها هي " الباطنية" وو" كالة البلح " و " عالم وعالمة " وجميع الاعمال حققت نجاح باهر .. وكل دور فيهم مختلف عن التاني .

مشيرة إلى أن الفنان الراحل كان متميزاً ناجح في جميع أدواره سواء رومانسية او دور " المعلم أو تاجر المخدرات " وجميعها يقوم بتأديتها بمنتهى الحرفية وتابعت قائلة " كنا نصدقه في كل أدواره سواء رومانسي شاب رقيق الكل يحبه او تاجر مخدرات بكل ملامحه وشره وهو ده سر نجاح محمود ياسين ".

وتابعت قائلة " سعدت كثيراً بالعمل معه على المستويين الانساني والفني فقد كان إنساناً بمعنى الكلمة مكنش بيحب يزعل حد كان فنان من الزمن الجميل الي مايتعوضش .. وحبه للفن كان كبير كان بيشتغل كتير وفي بعض الاحيان كان بيعمل 3 وخمس أفلام في وقت واحد كنت أققوله كده هتتعب كان يرد يقلي عندي طاقة وعاوز اشتغل ".

وحول ذكرياتها معه في فيلم الباطنية قالت الجندي " فيلم كسر الدنيا وكان أول فيلم مصري يعد سنة في دور العرض .. كان سعيد بيا جداً وفرحان لنجاحي وكلنا عارفين أن الباطنية كانت نقطة إنطلاق ليا وكل الي عملته قبل كده كان بصمات على الطريق لكن الباطنية كان نقطة إنطلاق وكان بيقلي " انا سعيد وفرحان ليكي... " .

وسردت سر إختيار محمود ياسين لبطولة الباطنية قائلة " الدور ده كان مرشح ليه الفنان الكبير نور الشريف لكنه وجد ان ملامح التاجر الشرير تتسق مع محمود ياسين بشكل أكبر حيث أن محمود ياسين اخبرني انه الانسب لهذا الدور أنه كان مرشحًا للمشاركة فى فيلم الباطنية، ولكن تم اختيار محمود ياسين بدلا منه وأنا مش بقارن بينه وبين نور الشريف، ولكن الدور كان يحتاج لشخصية قوية ذات طابع شرس، وهو ما كان يميز محمود ياسين".

وحول " وكالة البلح قالت " كان من أجمل أدوار محمود ياسين وكان معانا محمود عبد العزيز ومجموعة كبيرة من الفنانين".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك