وزير الداخلية: الوزارة رصدت كافة المندسين والمخربين وسيتم ضبطهم - بوابة الشروق
السبت 25 مايو 2024 4:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

جمال الدين: سيكون لدينا شرطة حديثة يفخر بها المصريون

وزير الداخلية: الوزارة رصدت كافة المندسين والمخربين وسيتم ضبطهم

وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين
وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين
أية أمان
نشر في: الأربعاء 21 نوفمبر 2012 - 4:20 م | آخر تحديث: الأربعاء 21 نوفمبر 2012 - 4:45 م

أكد اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية، أن الوزارة رصدت كافة المندسين والمخربين وسيتم إلقاء القبض عليهم.

 

وقال جمال الدين، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء، إن المعتدين والمخربين مرصودون وأنه سيتم ضبطهم سواء في الحال أو من خلال القبض عليهم حتى في منازلهم.

 

وأضاف أن من يتعدي أو يخرب أو يتلف المنشآت العامة أو الخاصة لن نتركه وأن هناك أجهزة حديثة رصدت كافة المعتدين والمندسين.

 

وأكد جمال الدين استحالة اقتحام المتظاهرين لوزارة الداخلية المسئولة عن أمن البلاد داخليا، مشيرا إلى أن انهيار وزارة الداخلية يعني انهيار البلاد وإثارة الذعر بين المواطنيين.

 

وقال إن وزارة الداخلية وأفرادها يلتزموا بضبط النفس في أحداث اليوم وأمس في محيط وزارة الداخلية، خاصة وأننا نعرف أن هدف البعض هو إراقة الدماء في الشارع.

 

وردا على سؤال حول إمكانية إعادة تطبيق قانون الطوارئ مجددا، أعرب الوزير عن أمنياته أن يتم ذلك لمواجهة الخارجين على القانون والمخربين ، مشيرا إلى أنه من فعل هذا القانون عندما كان مديرا للأمن العام ضد الخارجين على القانون وليس ضد السياسيين وأصحاب الرأي.

 

وأضاف أنه هناك من لا يريد أن تدور عجلة الإنتاج ومن يريد الاعتراض لديه صندوق الانتخابات وليس الشارع.

 

 

وأوضح أنه "المشاغبين"، على حد قوله،  بدأوا بإلقاء المولوتوف ، وأصيب بعض الظباط بطلقات الخرطوش،  ومن دفع هؤلاء الناس يريد أن يرى دما في الشارع، والقوى الثورية التي نتواصل معها تتبرأ من هؤلاء "المشاغبين"، الذين توجهوا مرة أخرى إلى شارع القصر العيني، وقذفوا الطوب والمولوتوف داخل شارع القصر العيني لمحاولة عرقلة عمل التأسيسية .

 

 

وأكد جمال الدين أن الداخلية قدمت عدد من المتهمين، إلا أن المشكلة أن هؤلاء الناس مدربة وتعلم كيف تهرب، ولكن الآن هناك الأمن الوطني الذي تم تفعيله مؤخرا وهو يمارس دوره وسيحقق نتائج على الأرض خلال الفترة القادمة ".

 

وأفاد "هناك من يستهدفون أن تتوقف العجلة السياسية والاقتصادية، لكننا مصريين على نجاح رسالتنا، فمصر ليست شارع القصر العيني ولا محمد محمود ومن غير المنطقي أن يركز الإعلام فقط على الأداء الأمني للداخلية في شارع الشيخ ريحان" .

 

وقال "لو انهارت وزارة الداخلية، سيكون الخطر على الجميع حتى من ينتقدونا".

 

وتعليقا على ما حدث أمس الأول في قسم القاهرة الجديدة، قال إن القوات المسلحة  مؤسسة عظيمة وقفت مع الشرطة ما بعد أحداث الثورة، ولا يمكن أن تؤثر حالة فردية بين فرد أو ضابط هنا أو هناك على إحداث الوقيعة بين الجيش والشرطة.

 

وأوضح جمال الدين أن هناك خطة لعمل شرطة عصرية حديثة وسيتم الدعوة إلى مؤتمر عام يحضره ممثلون عن جميع الطوائف المجتمعية لوضع ملامح شرطة عصرية جديدة تتناسب مع مطالب مصر ، قائلا " سيكون لدينا شرطة حديثة يفخر بها المصريون ".

 

وقال جمال الدين إن قضية محمود محمود لن تشغلنا عن ضبط بؤر الإجرام في مصر وحماية الأمن في المحافظات،  وأضاف قائلا "أقول لكل الضباط أنه لن ينال منكم انتقادات بعض القوى التي تنتقد أدائكم،  فالشعب المصري كله يعلم أن الأداء الشرطي تغير".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك