رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على كالياري في الدوري الإيطالي - بوابة الشروق
السبت 5 ديسمبر 2020 8:16 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

مع أم ضد استمرار التعليم عن بُعد إذا انتهت أزمة كورونا؟

رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على كالياري في الدوري الإيطالي

د ب أ
نشر في: السبت 21 نوفمبر 2020 - 11:52 م | آخر تحديث: الأحد 22 نوفمبر 2020 - 12:01 ص
قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه، يوفنتوس للفوزه على ضيفه كالياري 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز لاتسيو على كروتوني 2 / صفر، وتعادل أتالانتا مع مضيفه سبيزيا سلبيا.

وتقمص رونالدو دور البطولة ليوفنتوس بتسجيله هدفي اللقاء في الدقيقتين 38 و42، ليرفع رونالدو رصيد أهدافه في الدوري هذا الموسم إلى ثمانية أهداف في صدارة ترتيب الهدافين مقاسمة مع زلاتان إبراهيموفيتش لاعب ميلان.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثاني، مؤقتا انتظارا لما ستسفر عنه بقية نتائج هذه الجولة، فيما توقف رصيد كالياري عند عشر نقاط في المركز الحادي عشر.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض يوفنتوس سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق كالياري الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة,

وفي الدقيقة العاشرة ألغى الحكم هدفا لفريق يوفنتوس عندما استلم موراتا الكرة على حدود منطقة جزاء كالياري ومررها إلى بيرنارديسكي الذي سدد كرة قوية إلى داخل المرمى لكن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد وألغى الهدف بداع تسلل موراتا.

نشط فريق كالياري قليلا في الجانب الهجومية لكنه لم يشكل أي خطورة على مرمى يوفنتوس الذي سرعان ما استعاد سيطرته على مجريات اللقاء وشن هجمات بخثا عن تسجيل هدف التقدم.

وفي الدقيقة 25 كاد ألفارو موراتا أن يفتتح التسجيل عندما لعبت ركلة ركنية ارتقى إليها موراتا وقابلها بضربة رأس لكن كرته مرت بعيدة عن المرمى.

وكان يوفنتوس قريبا من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 28 عندما مرر خوان كوادرادو الكرة إلى ديان كولوسيفسكي داخل منطقة جزاء كالياري من الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس أليسيو كراجنو.

بعد تلك الهجمة استمرت محاولات يوفنتوس الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي كالياري لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 36 والتي كادت أن تشهد تسجيل يوفنتوس لهدف التقدم عندما سدد بيرنارديسكي كرة أرضية قوية تصدى لها الحارس كراجنو.

وفي الدقيقة 38 سجل رونالدو هدف التقدم ليوفنتوس عندما سدد كرة قوية من داخل منطقة جزاء كالياري من الناحية اليسرى لتعانق كرته الشباك.

وفي الدقيقة 42 سجل رونالدو الهدف الثاني له وليوفنتوس عندما لعب كوادرادو ركلة ركنية داخل منطقة جزاء كالياري لمست رأس ميريح ديميرال ليتابعها رونالدو بتسديدة إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم يوفنتوس بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني، فرض فريق كالياري سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل الأهداف، فيما تراجع يوفنتوس لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي كالياري مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

وكاد يوفنتوس ان يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 53 عندما لعبت ركلة ركنية ارتقى إليها ديميرال وقابلها بضربة رأس لكنها اصطدمت بالعارضة.

وفي الدقيقة 56 كاد يوفنتوس أن يسجل الهدف الثالث عندما لعبت كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى قابلها بيرنارديسكي بتسديدة قوية لكن الحارس كراجنو حولها لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 62 سدد ماركو روج لاعب كالياري تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها علت العارضة.

وفي الدقيقة 67 سجل كالياري هدف تقليص الفارق عندما استلم رازفان مارين تمريرة في الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية من الناحية اليمنى أبعدها رونالدو ليقابلها جابريال زايا بضربة رأس إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداع تسلل مارين.

وبمرور الوقت بدأ يوفنتوس يستعيد سيطرته على مجريات اللقاء مرة أخرى وبادر بشن هجمات على مرمى كالياري بحثا عن تسجيل هدف ثالث وهو ما أجبر فريق كالياري للتراجع لوسط ملعبه.

ورغم محاولات يوفنتوس الهجومية إلا أن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس 2 / صفر.

وفي المباراة الثانية، فاز فريق لاتسيو على مضيفه كروتوني 2 / صفر.

وسجل هدفي لاتسيو شيرو إيموبيلي وخواكين كوريا في الدقيقتين 21 و58.

ورفع لاتسيو رصيده إلى 14 نقطة في المركز السابع وتوقف رصيد كروتوني عند نقطتين في المركز العشرين الأخير.

وهذا هو الفوز الرابع للاتسيو في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراتين والتعادل في مثلهما، فيما يظل فريق كروتوني بلا أي انتصار هذا الموسم حيث حقق تعادلين فقط وخسر في ست مباريات.

وفي المباراة الثالثة، تعادل أتالانتا مع مضيفه سبيزيا سلبيا.

وفشل الفريقان في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

ورفع أتالانتا رصيده إلى 14 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف أمام لاتسيو، وبفارق الأهداف خلف نابولي وروما، في المقابل رفع سبيزيا رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثاني عشر.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك