الرضاعة الطبيعية والنوم.. 5 طرق لتعزيز مناعة الأطفال - بوابة الشروق
الثلاثاء 26 مايو 2020 4:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الرضاعة الطبيعية والنوم.. 5 طرق لتعزيز مناعة الأطفال

سمر سمير
نشر فى : الجمعة 22 مايو 2020 - 9:24 م | آخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 9:24 م

في ظل انتشار فيروس كورونا الذي لم يُكتشف له علاج حتى الآن، تلعب المناعة الطبيعية دورًا أساسيًا في التصدي للفيروس وحماية الجسم من المرض وأعراضه، لذلك يتجه الاهتمام حاليًا إلى تقوية المناعة وتناول الأطعمة التي تعزز من قدراتها لدى الصغار والكبار، ونستعرض في التقرير التالي أبرز طرق تقوية المناعة عند الأطفال.

ووفقا لما ذكره موقع "بيرانت" فنزلات البرد والانفلونزا هي حقيقة من حقائق الحياة للأطفال، ولكن هذه الفترة وبعد تفشي عدوى فيروس كورونا؛ أصبح من الواجب على كل أب وأم حماية جهاز المناعة الخاص بأطفالهم لتجنب الإصابة.

ويقول تشارلز شوبين، أستاذ مشارك في طب الأطفال في جامعة ميريلاند: "نحن جميعًا ندخل هذا العالم بجهاز مناعة قليل الخبرة"، حيث يُعزز الأطفال مناعتهم من خلال محاربة سلسلة مستمرة من الجراثيم والفيروسات، لذلك هذه هي طرق تقوية المناعة للأطفال.

*تقديم المزيد من الفواكه والخضروات:

تحتوي الخضروات كالجزر والفاصوليا الخضراء والبرتقال والفراولة جميعها على الكاروتينات، وهي المغذيات النباتية التي تعزز المناعة، كما يقول الدكتور ويليام سيرز: "قد تزيد المغذيات النباتية من إنتاج الجسم لخلايا الدم البيضاء والإنترفيرون المقاومة للعدوى، وهو جسم مضاد يغطي أسطح الخلايا ويحجب الفيروسات.

تظهر الدراسات أن النظام الغذائي الغني بالمغذيات النباتية يمكن أن يحمي أيضًا من الأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب في مرحلة البلوغ، لذلك يجب أن يأكل الطفل خمس مرات من الفاكهة والخضار يوميًا.

*زيادة وقت النوم:

تظهر دراسات البالغين أن الحرمان من النوم يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض عن طريق الحد من الخلايا القاتلة الطبيعية وأسلحة الجهاز المناعي التي تهاجم الميكروبات والخلايا السرطانية، وينطبق الشيء نفسه على الأطفال، كما تقول كاثي كيمبر ، مديرة مركز تعليم وبحوث طب الأطفال الشامل في مستشفى الأطفال: "يتعرض الأطفال خلال فترة النهار بشكل خاص لخطر الحرمان من النوم لأن كل النشاط يمكن أن يجعل من الصعب عليهم النوم، لذلك قد يحتاج الرضيع إلى ما يصل إلى 16 ساعة نوم في اليوم، ويتطلب الأطفال الصغار من 11 إلى 14 ساعة، ويحتاج الأطفال في سن ما قبل المدرسة من 10 إلى 13 ساعة، ويقول الدكتور كيمبر: "إذا كان طفلك لا يستطيع النوم خلال النهار، فحاول أن تضعه في الفراش مبكرًا".

*الرضاعة الطبيعية:

يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة محسنة للمناعة التوربينية وخلايا الدم البيضاء، حيث تظهر الدراسات أنه قد يعزز أيضًا قوة دماغ طفلك ويساعد على حمايته من مرض السكري المعتمد على الأنسولين ومرض كرون والتهاب القولون وبعض أشكال السرطان في وقت لاحق من الحياة، وأضافت الدكتورة شوبين، أن اللبأ الأصفر التي تتدفق من الثدي خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، غنية بشكل خاص بالأجسام المضادة لمحاربة الأمراض.

وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن تقوم الأمهات بالرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى من الحياة من أجل تكملة مناعة طفلك.

*ممارسة الرياضة مع الأسرة:

تظهر الأبحاث أن التمارين الرياضية تزيد من عدد الخلايا القاتلة الطبيعية لدى البالغين، وأن النشاط المنتظم يمكن أن يفيد الأطفال بنفس الطريقة، وأكد رانجيت تشاندرا، أخصائي مناعة الأطفال في جامعة ميموريال في نيوفاوندلاند، أهمية أن يكون الوالدين قدوة لأطفالهم حتى يمارسون اللياقة البدنية مدى الحياة، "مارس الرياضة معهم بدلًا من حثهم على الخروج واللعب"، وتشمل الأنشطة العائلية الممتعة ركوب الدراجات والمشي لمسافات طويلة.

*حماية ضد انتشار الجراثيم:

لا تعمل محاربة الجراثيم على تقوية المناعة، ولكنها طريقة رائعة لتقليل الضغط على جهاز المناعة لدى طفلك، لذلك يجب التأكد من أن الأطفال يغسلون أيديهم كثيرًا بالماء والصابون، والانتباه بشكل خاص إلى نظافتهم قبل وبعد كل وجبة وبعد اللعب في الخارج، والتعامل مع الحيوانات الأليفة، واستخدام الحمام.

تقول باربرا ريتش، المتحدثة باسم أكاديمية طب الأسنان العام: إذا مرض طفلك، تخلص من فرشاة أسنانه على الفور، حيث لا يمكن للطفل أن يصاب بنفس البرد أو فيروس الأنفلونزا مرتين، ولكن يمكن للفيروس الانتقال من فرشاة الأسنان إلى فرشاة الأسنان الأخرى، ما يصيب أفراد العائلة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك