مصري أنقذ أسرة إيطالية بعد انفجار مبنى: التصوير بالهاتف أكثر نقطة تعبتني نفسيا - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 7:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

مصري أنقذ أسرة إيطالية بعد انفجار مبنى: التصوير بالهاتف أكثر نقطة تعبتني نفسيا

أسامة كمال_تصوير احمد عبد الجواد
أسامة كمال_تصوير احمد عبد الجواد
هديل هلال
نشر في: السبت 23 يناير 2021 - 10:24 م | آخر تحديث: السبت 23 يناير 2021 - 10:24 م

قال المواطن علي سيد صديق، مواطن مصري أنقذ أسرة إيطالية بعد انفجار أحد المباني، إن قوة الانفجار أدت إلى اندلاع النيران من الدور الأرضي، منوهًا إلى أن تصوير الأشخاص للواقعة باستخدام الهواتف دون تقديم يد العون أكثر شيء تعبه نفسيًا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة»، الذي يقدمه الإعلامي أسامة كمال عبر فضائية «المحور»، مساء السبت، أنه توجه إلى سيارته التي كانت تحوي غطاءين داخلها، موضحًا أنه بلل الغطاءين بالمياه جيدًا ثم وضع واحدة منهما عليه للدخول إلى الشقة المحترقة.

وذكر أنه وجد شابًا اشتعلت النيران في ملابسه بشكل كبير، متابعًا: «وضعت الغطاء الآخر عليه ثم سحبته من تحت إبطه وخرجت به من النار بسرعة إلى عيادة طبيب عيون مجاورة».

ونوه المواطن المصري إلى أن الشاب تعرض لحالة من الإغماء بعد الخروج به من النيران، مضيفًا: «صرخت في الناس حد يجي ينقذني، لأن كله واقف يصور بالموبايلات وهي أكثر نقطة تعبتني نفسيًا».

وأشار إلى أن إحدى السيدات أخبرته بأن زوجة الشاب وابنته لازالتا موجودتين داخل العقار المحترق، لافتًا إلى أنه استعان بخرطوم المطافئ المعلق على الحائط لتمهيد الطريق، ثم أغلق محبس الغاز تفاديًا لأية مضاعفات.

واستقبل القنصل العام إيهاب أبو سريع، بمقر القنصلية العامة في ميلانو، المواطن المصري علي سيد صديق، ووجه له الشكر والتقدير للعمل البطولي الذي قام به من إخماد حريق بأحد المباني في ميلانو، فضلاً عن إنقاذ مواطن إيطالي من خطر الموت، حيث قدم له شهادة تقدير في هذا الصدد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك