إخلاء سبيل أحمد الجنزوري المتهم بقضية الفيرمونت - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 2:47 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

إخلاء سبيل أحمد الجنزوري المتهم بقضية الفيرمونت

تعبيرية
تعبيرية
محمد فرج
نشر في: السبت 23 يناير 2021 - 4:38 م | آخر تحديث: السبت 23 يناير 2021 - 4:50 م

أعلنت النيابة العامة، منذ قليل، إخلاء سبيل أحمد الجنزوري المتهم بالقضية المعروفة إعلاميًا بالفيرمونت.

وكانت النيابة العامة، أمرت مطلع يناير الماضي، بإخلاء سبيل المتهمين سيف الدين أحمد، ونازلي مصطفى ابنة الفنانة نهى العمروسي، المحبوسين على ذمة التحقيقات في واقعة التعدي على فتاة بفندق فيرمونت، وما يرتبط بها من وقائع.

يشار إلى أنه محبوس على ذمة هذه القضية كل من أحمد حلمى طولان وعمرو حسين وشقيقه خالد، الذين نجحوا في الهروب خارج البلاد قبل اتخاذ إجراءات التحقيق في القضية، ثم ألقي القبض عليهم في لبنان وترحليهم إلى مصر، بالإضافة إلى المتهم أمير زايد الذي ألقي القبض عليه خلال محاولة الهروب.

كان المستشار حمادة الصاوي النائب العام أمر بالتحقيق في البلاغ الذي تلقته النيابة العامة بتاريخ 4 أغسطس عام 2020 من المجلس القومي للمرأة مرفقًا به شكوى قدمتها إحدى الفتيات إلى المجلس من تعدى بعض الأشخاص عليها جنسيًّا خلال عام 2014 داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، تحقيقًا قضائيًّا وفحص ما قُدّم من أوراق وشهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة، وأجرت النيابة العامة تحقيقاتها ومنها سؤال المجني عليها وعددٍ من الشهود، وفى 24 أغسطس أمرت النيابة بضبط المتهمين في الواقعة إلا أنه تبين هروب بعضهم والتى أمرت بملاحقتهم دوليا.

ثم أصدرت النيابة العامة بيانًا لاحق كشفت فيه عن هروب 7 متهمين من أصل 9 متورطين في القضية التي تعود وقائعها لنحو 6 سنوات، موضحة أنه تبين من تحريات الشرطة مغادرة اثنان منهم البلاد يوم 27 يوليو، ثم غادر أربعة متهمين يوم 28 يوليو، وغادر الأخير يوم 29 يوليو الماضي وذلك بعد استهداف محال إقامتهم والأماكن التي يترددون عليها وإجراء التحريات والكشف عنهم بقاعدة التحركات بالإدارة العامة للجوازات والهجرة.

وكشفت التحقيقات عن تمكن المتهمين من مغادرة البلاد قبل تقدم المجني عليها ببلاغها الرسمي إلى المجلس القومي للمرأة، وإجراء النيابة العامة التحقيقات في الواقعة؛ بسبب الترويج لبياناتهم وصورهم بمواقع التواصل الاجتماعي قبل أن تتلقى النيابة العامة، بلاغَ المجني عليها الذي تقدمت به إلى المجلس يوم 4 أغسطس.

وشددت النيابة العامة على أنه فور تلقيها البلاغ أدرجت المتهمين الذين كانت بياناتهم مُتاحة وقتئذٍ على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول، ثم أدرجت الباقين فورَ توفر بياناتهم.

وأشار النيابة العامة إلى سابق إهابتها بالمواطنين في بيانها الصادر يوم 6 يوليو 2020 -بشأن واقعة المتهم أحمد بسام زكي- إلى ضرورة الالتزام بالإبلاغ عن الشكاوى والوقائع وتقديمها مع الأدلة عليها إلى النيابة العامة، وسائر أجهزة الأمن ومؤسسات الدولة المختصة؛ ليؤدُّوا واجبهم نحوها من تحقيقٍ وتدقيقٍ واستنباطٍ؛ وصولًا للحقيقة وحفظًا للحقوق، وتجنب تداولها بمواقع التواصل لمن لا علم لهم ولا اختصاص، بما يؤثر سلبًا في سلامة التحقيقات والأدلة فيها".

وفي 24 سبتمبر أصدرت النيابة العامة بيانًا بتلقيها إخطارًا من الأنتربول بإلقاء القبض على المتهمين أحمد طولان وعمرو حسين وخالد حسين، في واقعة التعدي على فتاة بفندق فيرمونت نَيل سيتي بالقاهرة، وذلك استجابة لما اتخذه مكتب التعاون الدولي بالنيابة.

ذكر بيان النيابة العامة، أن ذلك الإجراء جاء استجابة لإجراءات طلب إلقاء القبض عليهم بالعاصمة اللبنانية بيروت، والنيابة العامة تتابع إجراءات ترحيلهم اليوم حيث أقلعت الطائرة التي تقلهم في غضون الساعة السابعة والربع بتوقيت القاهرة، وسيجري عرضهم على النيابة العامة لاستجوابهم بعد وصولهم، وذلك في إطار استئناف التحقيقات بالواقعة



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك